الرئيسية / اقتصاد / خناقة فى زراعة النواب بسبب تمهيد الحكومة لرفع سعر الأسمدة.. الشعيني يتقدم بمذكرة لرئيس البرلمان يتهم فيها الوزارة بتجاهل اللجنة

خناقة فى زراعة النواب بسبب تمهيد الحكومة لرفع سعر الأسمدة.. الشعيني يتقدم بمذكرة لرئيس البرلمان يتهم فيها الوزارة بتجاهل اللجنة

%d8%a3%d8%b3%d9%85%d8%af%d8%a9

رانيا نبيل

أعلن أعضاء لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب برئاسة هشام الشعينى تمهيد الحكومة لرفع اسعار الاسمدة خلال اسبوعين على الاكثر هذا ماأكده النائب محمد تمراز خلال اجتماع اللجنة أمس بحضور ممثلين عن شركات انتاج الاسمدة ووزارتى البترول وقطاع الاعمال واضاف” تمراز”أن الاسعار الجديده للاسمده ستكون صادمه وان الحكومه مهدت لزيادة الاسعار حيث قامت بزيادة اسعار بعض الحاصلات الزراعيه بنسب لاتتناسب مع الاسعار العالميه

من جانبه اكد محمد سعفان رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات أن هناك زيادة فى انتاج الاسمدة تساوى 3 أضعاف احتياجات السوق المحلى موضحا انتاج مصر من الاسمدة يبلغ 15 مليون طن ونستهلك يجب ان فعليا من 5 الى 6 مليون طن “عايز اعرف بتروح فين الكميات دى وبتتوزع ازاى”

واضاف” “سعفان” ان شركات الانتاج لم تتوقف عن تسليم الجمعيات الاسمدة وفقا لبرنامج وزارة الزراعة وبالسعر المحدد من قبل الدولة  “احنا عندنا يوريا فى المصانع مفيش حد بييجى ياخدها”مؤكدا لايمكن ان نرفع اسعار الاسمده الا بقرار

واوضح المهندس نبيل مكاوى رئيس شركة الدلتا للاسمدة ان نسبة 55%من انتاج مصنع الدلتا ملتزمين بتوصيله للجمعيات الزراعية وفقا للبرنامج الذى اعدته وزارة الزراعة ولسنا مسئولين عن تحديد اسعار الاسمدة ولكن حرصا على مصالح الشركات لازم يكون فيه ربح يغطى التكلفه واشار” مكاوى”أن العناصر التى تدخل فى الانتاج ارتفع  سعرها المليون وحدة حرارية ب4.5 دولار وسعر الصرف بلغ 16 جنيه والطن يحصل على 30 مليون وحده حراريه ويتم تسليم طن الاسمدة من المصنع ب1910 جنيه و1950 جنيه لتوصيله للجمعية الزراعيه

واضاف”مكاوى” ان زيادة كارتة الطرق وضريبة القيمة المضافة 5% على الاسمدة اسهمت فى زيادة تكلفة الانتاج حيث ان قانون القيمة المضافة الجديد الزمنا بسداد 15% على مدخلات الانتاج فى الوقت الذى كنا معفيين منها فى القانون القديم

كما ان تحرير الجنيه ورفع سعر تالدولار اثر على اسعار قطع الغيار المستوردة والمنتج المحلى حتى ان الموردين اوقفوا التوريدات معب=للين ذلك بزيادة الاسعار

وطالب”مكاوى” بحزمة قرارات اقتصاديه لتحديد اسعار المحاصيل والاسمدة والغاز مؤكدا ملتزمين بالاسعار والتوريد للجمعيات “بس مش هنقدر نستحمل مده كبيرة لاننا هنقف”

من جانبه انتقد النائب مجدى ملك  دور وزارة الزراعة خاصة وان الشركات توفر احتياجتها من الاسمدة متسائلا اين تذهب الاسمدة لانعلم

واضاف”ملك” هناك بعض الفلاحين لايحصلون سوى على 2 شيكارة سماد للفدان فقط

واوضح”ملك”ان وزارة الزراعة شريك اساسى لوضع خطة لتوريد الاسمدة التى يحتاجها الفلاحين فعليا ولن نقبل اتخاذ الحكومة قرار الابحضور ممثلين من لجنة الزراعة

وحذر “ملك”من احجام الشركات والمزارعين عن زراعة القمح هذا العام لان القمح اسعاره علميا 3540 جنيه فى حين ان الفلاح يورده ب450 جنيه لابد من اعادة تسعير المحاصيل بما يتوافق مع السوق العالمى

واعلن هشام الشعينى رئيس اللجنة رفع مذكرة الى رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال يتهم وزارة الزراعة بالتخاذل فى حضور اجتماعات اللجنة. 

شاهد أيضاً

محمود مسلم: لن يكون هناك استقرار أو تنمية بدون وعي

كتب محمد عبدالهادي أكد النائب محمود مسلم، وعضو مجلس الشيوخ، أن قضية الوعي، واحدة من …