أخبار عاجلة
الرئيسية / توك شو / فاطمة ناعوت: “كنت هقع ميتة لو الكلابش اتحط في إيدي”

فاطمة ناعوت: “كنت هقع ميتة لو الكلابش اتحط في إيدي”

%d9%86%d8%a7%d8%b9%d9%88%d8%aa

مريم ربيع

أعربت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، عن رضائها عن الحكم القضائي الصادر بحقها في القضية التي اتهمت فيها بـ”ازدراء الأديان”، قائلة: “الحكم مرض لي لأنه غير سالب للحرية”.

وأضافت “ناعوت”، في لقاء ببرنامج “90 دقيقة”، المذاع على فضائية “المحور”، مساء السبت: “كنت على يقين من براءتي، حتى آخر يوم في عمري، فحكمي الذاتي على نفسي أعلمه جيدًا”، مؤكدة أنها كانت متأكدة من عدم سجنها، وصدور أي حكم بحبسها.
واستطردت: “مكنتش هلحق اتسجن؛ لأن أول ما الكلابش يتحط في إيدي كنت هقع ميتة في لحظة، أنا من صغري نفسي بيتقطع لو أي حاجة حصلتلي”، مضيفة: “أنا شاعرة والشعراء تقتلهم كلمة لا يحتاجون زنازين، ولا كلابشات، ولا أحكام قضائية”.=
وكانت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، برئاسة المستشار حسين جهاد، المنعقدة فى محكمة جنوب القاهرة بزينهم، قد قضت الخميس، بتخفيف حبس الكاتبة فاطمة ناعوت من 3 سنوات إلى 6 أشهر مع إيقاف التنفيذ، فى اتهامها بازدراء الأديان، ولم تحضر “ناعوت” الجلسة؛ حيث قال المحامي هانى حمودة، إن حضورها الجلسة «غير وجوبى»، وإنه حضر نيابة عنها.
وكانت نيابة السيدة زينب أحالت “ناعوت” إلى محكمة الجنح بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والسخرية من شعيرة إسلامية “ذبح الأضاحى”، من خلال تدوينة على حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”.

شاهد أيضاً

محمد عبد العليم .. عضو الشيوخ يحكمنا رئيس قوى نفتخر بة

كتب صالح شلبى – وعوض العدوى وجة  محمد عبد العليم   الضبعاوى ، عضو مجلس الشيوخ ،التحية …