الرئيسية / أخبار / مجلة البحوث الإعلامية بالازهر تتصدر تصنيف المجلس الأعلى للجامعات بقطاع الدراسات الإعلامية

مجلة البحوث الإعلامية بالازهر تتصدر تصنيف المجلس الأعلى للجامعات بقطاع الدراسات الإعلامية

سعد سليم

تصدرت مجلة البحوث الإعلامية الصادرة عن كلية الإعلام جامعة الأزهر تصينف المجلس الأعلى للجامعات وبنك المعرفة لقطاع كليات وأقسام الإعلام في مصر للعام الثاني على التوالي، حيث حصلت على سبع درجات من سبعة؛  وقد أشاد الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر ورئيس تحرير مجلة البحوث الإعلامية بالجهود المقدمة من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، والدكتور طارق سلمان نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، مضيفا أن المجلة تحظى بمكانة مرموقة بين المجلات العلمية لبحوث الإعلام، ومشيرًا إلى أن تصدر المجلة للتصنيف للعام الثاني على التوالي دفع الباحثين في مجال الإعلام من مصر والوطن العربي إلى نشر أبحاثهم في المجلة، حيث بلغ عدد البحوث التي وردت للمجلة لنشرها في عدد يوليو 2020 أكثر من 65 بحثا. 

وقد وجه الدكتور رضا عبد الواجد أمين وكيل كلية الإعلام ونائب رئيس تحرير مجلة البحوث الإعلامية الشكر لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ورئيس جامعة الأزهر، ونائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا على الدعم المقدم للمجلة، معربًا عن سعادته البالغة بتصدر مجلة البحوث الإعلامية تصنيف المجلس الأعلى للجامعات للعام الثاني على التوالي، مشيرا إلى إنه نظرًا لكثرة البحوث الإعلامية التي استقبلتها المجلة في عدد يوليو من العام الجاري، والتي وصلت إلى أكثر 75 بحثا وقد تم رفض عشرة أبحاث منها نظرا لعدم توفر الإجراءات المنهجية والعلمية التي تؤهلها للنشر في المجلة وفقا لتقارير السادة المحكمين، مضيفًا إلى أنه يتم تحكيم الأبحاث من اثنين من السادة المحكمين بينهم أحد الأساتذة عضوا في لجنة ترقيات الأساتذة والأساتذة المساعدين بكليات وأقسام الإعلام في الجامعات المصرية، وأشاد بنزاهة التحكيم. 

 مؤكدًا أن إدراة الكلية تأخذ الإجراءات الإدارية للحصول على الموافقات من مختلف الجهات لتحويل دورية صدور المجلة من نصف سنوية إلى ربع سنوية بحيث تصدر عدد في شهر يناير وعدد في شهر أبريل وعدد في شهر يوليو وعدد في شهر أكتوبر، موجها الشكر لكل أعضاء هئية التحرير العاملين بالمجلة سواء الحاليين أو السابقين.

وأضاف الدكتور محمد فؤاد الدهراوي مدير تحرير المجلة أن إدارة المجلة تستعين بالكثير من أساتذة الإعلام في مصر والوطن العربي لتحكيم البحوث، حيث يبلغ عدد الأساتذة الذين يحكمون في المجلة أكثر من ستين محكمًا في مختلف تخصصات الإعلام، ومختلف البحوث الإعلامية الصادرة باللغة العربية أو اللغات الأجنبية، مشيرا أن المجلة تنشر العديد من الأبحاث الصادرة باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، وأن المجلة تستعين بالعديد من المحكمين في الجامعات العربية.

وأكد الدكتور إبراهيم بسيوني سكرتير تحرير مجلة البحوث الإعلامية أن المجلة تهتم بنشر الأبحاث الإعلامية التي تتناول القضايا والمشكلات المجتمعية المعاصرة، مشيرا إلى أن العدد الذي سيصدر في شهر يوليو الجاري قد تم تخصيص جزء منه عن تناول وسائل الإعلام لجائحة كورونا، هذا بالاضافة إلى الكثير من الأبحاث التي تتناول مشكلة الإرهاب، والشائعات وتأثيرها على الأمن القومي المصري والعربي، وهناك بعض الابحاث التي تتناول مشاكل الإنتحار والإسلاموفوبيا وكثير من الظواهر الاتصالية والاجتماعية ، مؤكدا أن المجلة لم تكن لتحظى بهذه المكانة المرموقة إلا بجهود المخلصين من أبناء الكلية سواء السابقين أو الحاليين موجها الشكر للزملاء الذي يبذلون كل الجهد للنهوض بالمجلة، الدكتور مطفى عبدالحي، والدكتور رامي جمال، والدكتور عمر غنيم والدكتور محمد كامل.

 جديرا بالذكر أن مجلة البحوث الإعلامية تصدر منذ عام 1993 إلى الآن ولها موقع إلكتروني  يتيح تحميل الأبحاث مجانا، ويوجد على الموقع أكثر 700 بحث في مختلف تخصصات الإعلام.

شاهد أيضاً

لماذا لم يؤثر تراجع سعر الدولار فى مصر على الذهب حتى الآن؟

القسم الاقتصادى يتساءل البعض عن أسباب الارتفاعات الكبيرة فى سعر الذهب بمصر على مدار الأسبوع …