الرئيسية / أخبار / المفتى : لقاءاتى مع مرسى كانت بروتوكولية ولم أشعر أننى أمام إدارة حقيقية لمصر

المفتى : لقاءاتى مع مرسى كانت بروتوكولية ولم أشعر أننى أمام إدارة حقيقية لمصر

سعد سليم

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن الفكر الإخوانى غريب على البيئة المصرية وبعيد عن المنهج الأزهرى، فمنهج الإخوان يقوم على الإقصاء، مضيفا أن الإخوان فشلوا فى احتواء الشعب المصرى لأن منهجهم الاستعلاء والاستكبار.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامى حمدى رزق ببرنامج “نظرة”، فى شهادة مفتى الديار المصرية فى ذكرى 30 يونيو، أن لقاءاته مع محمد مرسى كانت لقاءات بروتوكولية ولم أشعر أننى أمام إدارة حقيقية لمصر، فالإخوان احتكروا الحقيقة والحق لأنفسهم، والصراع والصدام أمر حتمى فى منهج الإخوان ومنظرهم سيد قطب.

وكان قد قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم: “إن يوم 3 يوليو عام 2013 كان يومًا فارقًا فى تاريخ أهل مصر الحديث، فقد أفاق الشعب المصرى وتداركته العناية الإلهية فأدرك بجلاء بعض مظاهر وخيوط المؤامرة على بلاده المحروسة، والمحاولات الخبيثة لاختراق الأمن القومى للبلاد وتهديد مؤسساتها الوطنية بصورة علنية ومكشوفة، حتى تأكد من أن جماعة الإخوان الإرهابية وتوابعها ما هم إلا أداة لضرب المصريين بعضهم ببعض تحت ما يسمى “التدمير الذاتى”، فرايتهم عُمِّيَّة غير واضحة، وقيادتهم ممولة، وصغارهم مُسْتَغَلُّون مُضَللون!”

وأضاف، فى تصريحات له اليوم الجمعة، أن المصريين انطلقوا فى هذا اليوم فأعلنوا عدم رضائهم بهذا العقد الاجتماعى الذى مكن هذا الفصيل من السلطة السياسية للدولة المصرية .

وأوضح المفتى أن الفقهاء قد قرروا أن ولاية السلطة السياسية عقد اجتماعى رضائى بين الشعوب والحكام، مبنى على الكفاءة والصلاحية للحكم، ومؤسس فى أصله على التقابل بين أداء الحقوق والالتزام بالواجبات؛ فالحاكم فيه بمنزلة الولى والوكيل، يكون عمله قائمًا على تحقيق مقاصد عقود الولاية والوكالة، ساعيًا فيما فيه مصلحة المولَّى عليه والموكِّل؛ فضلًا عن أن تولى الحكم لا يكون مؤبدًا، فلا توجد فى الإسلام سلطة مطلقة .

شاهد أيضاً

وزير الكهرباء: مفيش أخطاء فى الفواتير تانى والعنصر البشرى يتراجع

كتب محمود شاكر وجه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، رسالة للمواطنين مع بدء …