أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / جبهة ” شارك مصر أهم ” تصف المشروعات التى أفتتحها الرئيس السيسى اليوم بالتاريخية

جبهة ” شارك مصر أهم ” تصف المشروعات التى أفتتحها الرئيس السيسى اليوم بالتاريخية

كتبت شيماء الزغبى

وصف المهندس مصطفى حسن عبد العظيم مؤسس ، ورئيس جبهة ” شارك مصر أهم ” ،  حزمة المشروعات الجديدة التى افتُتحت صباح اليوم والتى يأتي من بينها ،عددا من المشاريع السياحية ، قصر البارون ومطار العاصمة الدولى، ومطار سفنكس ومجموعة مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة،  بالتاريخية وغير المسبوقة فى تاريخ مصر وهى مفخرة لمصر وشعبها وللأجيال القادمة، كما إنها  بمثابة رسالة طمأنة وتحفيز للمستثمرين، فضلا عن أثرها على المؤسسات المالية العالمية، وعلى الاستثمارات الأجنبية المباشرة،كما إنها سوف  تساهم في توفير فرص عمل جديدة ، وتخفيض معدلات البطالة وتوفير فرص استثمارية واعدة للقطاع الخاص، وتذليل كافة العقبات أمام المستثمر سواء المصري أو الاجنبي، مشيرًا إلى أن المشروعات ليست أهدافها اقتصادية فقط ولكن متعلقة  بتحقيق الامن القومي وتحقيق مستوى معيشة أفضل للمواطنين 

وقال ” عبد العظيم ” فى تصريحات خاصة لبوابة الدولة الاخبارية ،إنة في الوقت الذي يواجه فيه العالم أجمع فيروس كورونا المستجد الذي أطاح بالاخضر واليابس شرقًا وغربًا على كافة المستويات، تضرب مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي أروع المثل والقدوة ليس فقط في مواجهة هذا الوباء العالمي، ولكن أيضًا في عملية البناء والتنمية فيد تواجه الوباء من حديد، ويد أخرى تبني وتعمر من أجل النهوض بمصر مع ركب الدول المتقدمة. 

 وأشار ” عبد العظيم ” الى  أن ما يُنجزه الرئيس عبد الفتاح السيسى ،والحكومة يُمثّل قفزة اقتصادية وتنموية واسعة للغاية، وتقترب من حدود الإعجاز الذى يتجاوز العقل، بالنظر إلى قدرات الدولة المصرية المعروفة، وإلى الضغوط والعقبات التى نواجهها محليا، أو التى يعيشها العالم بكامله خلال الشهور الأخيرة بسبب أزمة وباء كورونا.  

وأضاف ” عبد العظيم ” ، أن إنجاز مشروعات تنموية وصناعية وخدمية بأكثر من 4.5 تريليون جنيه خلال 6 سنوات كما أعلن رئيس الوزراء خلال افتتاح الرئيس عددا من المشروعات صباح اليوم، دليل بالغ القوة على عُمق الرؤية الاقتصادية لدى القيادة السياسية، وعلى العزيمة والرغبة فى البناء والتنمية، خاصة أن هذا المُعدل يعنى إنفاق 750 مليار جنيه سنويا، وهو أمر يفوق قدرة الموازنة العامة، ما يعنى أن الدولة ابتكرت وسائل وآليات نوعية لتدبير تمويلات إضافية لا تُرهق الموازنة، وهو أمر يُعمق أثر هذا الإنجاز وقوته. 

وأكد” عبد العظيم ” ، أن الرئيس يستحق التقدير والتحية من الشعب المصرى العظيم بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية لانه صاحب الفضل الاول فى انجاز هذه المشروعات القومية الكبرى فى توقيتات زمنية غير مسبوقة عالميا وايضا فى ظل قدرة الدولة المصرية وصقور وبواسل القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية والشعب المصرى العظيم على مواجهة جميع التحديات والمؤامرات والمخاطر الداخلية والخارجية التى تواجه الدولة المصرية. 

شاهد أيضاً

أمل رمزي : المصريين خط الدفاع الأول للحفاظ على مقدرات الوطن والالتفاف الوطني هو السبيل لمواجهه التحديات

كتب عوض العدوى اشادت النائبه امل رمزي عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب الوفد، بوعي …