الرئيسية / البرلمان / النائب رشاد شكرى : عن إعادة العالقين: السيسي يضرب أروع الأمثلة في رعاية الدولة لمواطنيها

النائب رشاد شكرى : عن إعادة العالقين: السيسي يضرب أروع الأمثلة في رعاية الدولة لمواطنيها

كتب صالح شلبى

أشاد النائب رشاد شكرى عضو مجلس النواب على مقعد المصريين بالخارج ، بجهود الدولة المصرية، والرئيس عبدالفتاح السيسي، في مواجهة خطر تفشي فيروس كورونا المستجد، واهتمامه بالمصريين العالقين في الخارج، في ظل الظروف الصعبة الراهنة التي تجتاح العالم أجمع، وقراراته الأخيرة التي تخص الجاليات المصرية بأنحاء دول العالم، مؤكدًا أن هذا الموقف ليس بجديد ولا غريب على الرئيس السيسي الذي تعودنا منه على مثل هذه القرارات التي يصدرها لخدمة المواطنين سواء في الداخل أو الخارج. 

وقال “شكرى”، في تصريحات خاصة ، إن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بحق العالقين في الخارج خطوة رائعة وتُحسب للدولة المصرية على اهتمامها البالغ بأبنائها في الخارج والداخل، مشيرًا إلى أن حرص الرئيس السيسي على عودة جميع المصرين العالقين من أبناء الوطن، رغم تفشي فيروس كورونا، يؤكد مدى اهتمامه وحرصه على صحة وسلامة أبنائه، وأنه لن يفرط فيهم تحت أي ظروف قهرية مهما حدث؛ لأنه باختصار قائد يعشق مصر والمصريين ولا يألوا جهدًا ولا يتوانى لحظة في خدمتهم. 

وأوضح ” شكرى” ، أن اجتماع الرئيس السيسي مع الحكومة المصرية ووزيرة الهجرة، لحل أزمة العالقين المصريين في الخارج، طمأن جميع المصريين وأثلج صدورهم، وأبرز رسالة مهمة مفادها أن مصر لن تترك أبناءها تحت أي ظرف مهما حدث، مشيرًا إلى أن جميع المصريين سواء الموجودين في الداخل أو الخارج في قلب وعقل القيادة السياسية المُمثلة في الرئيس السيسي وإعادتهم إلى الوطن الأم في ظل هذه الجائحة العالمية يُعد الشغل الشاغل للحكومة المصرية التي تواجه تحديات جمة ويقع على عاتقها أعباء كثيرة. 

وأشار ” شكرى ” ، إلى أن مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار والوطن الأم الذي لم ولن يترك أبنائه تحت أي ظرف في ظل القيادة الحكيمة للرئيس السيسي، موضحًا أن هناك دولًا طلبت من أبنائها المغتربين عدم العودة إلى وطنهم والبقاء في أماكن تواجدهم في الدول التي يعيشون فيها لتُثبت مصر للعالم أجمع أن المواطن المصري له قيمة ومكانة كبيرة عند بلاده. 

وأكد ” شكرى “، أن الرئيس السيسي جدد الثقة في نفوس المصريين بالخارج وأثلج صدورهم من خلال توجيهاته وقراراته الصادرة للحكومة بشأن سرعة إنهاء إجراءات عودتهم لأرض الوطن؛ ما يبعث برسالة للعالم أجمع بأن الدولة المصرية لن تنسى أبنائها سواء في الداخل أول الخارج؛ موضحًا أن الدولة تبذل جهودًا جبارة ومضنية لإعادة أبنائها العالقين بالخارج ويجب أن نوجه الشكر لجميع أجهزة الدولة التي تعمل من أجل الصالح العام للبلاد والمواطنين ونخص بالذكر هنا ، وزير الطيران المدنى محمد منار عنبه، والطيار محمد رشدي زكريا  رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران 

ونوة ” شكرى ” الى إن الإجراءات  التى تتخذها الدولة المصرية لمواجهة الأزمة بشكل عام، عبر أداء متميز، تجعل كل مصرى يعتز ويفخر أنه ينتمى إلى الدولة المصرية.. وتجعلنا نسترجع قول الزعيم مصطفى كامل: لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون مصريا»، وهذا مافعلة رئيس الدولة المصرية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ، ونحن نواجه أزمة هزت العالم بالكامل إلا إنه تصدى لها منذ اللحظة الأولى بسياسة واضحة حاسمة فاصلة تقول إن المواطن المصرى فى المقدمة مهما كلف هذا الأمر من أوضاع اقتصادية، لذلك فنحن نتقدم بالشكر إلى فخامة الرئيس، ونؤكد أننا نتابع بكل دقة عودة أبنائنا المصريين العالقين فى الخارج، من خلال تسيير رحلات طيران استثنائية إلى عدة دول حول العالم من أجل إعادة المصريين العالقين بها، ومن بينها رحلات الطيران التى وصلت البلاد،  من الكويت وعلى ومن العراق والسعودية والامارات  والسودان وتنزانيا، ، وأقامتهم فى المدن الجامعية على نفقة الدولة ، مع أستمرار الرحلات الاستثنائية القادمة من المملكة العربية السعودية وخاصة من الرياض وجدة بدءأً من غداً السبت وأشاد ” شكر ى ” بالاداء الرائع للجنة المختصة ، بمتابعة عودة المواطنين العالقين بالخارج والمشكلة برئاسة رئيس مجلس الوزارء مصطفى مدبولي، ووزراء الهجرة والخارجية والصحة والطيران، التي تواصل جهودها في متابعة الرحلات الاستثنائية لنقل العالقين، مشيراً إلى أن اللجنة تضع في خطتها بالمرحلة الجديدة المقبلة عودة عدد من الشرائح، ومنها، الحالات الإنسانية، ومنتهيي ومخالفي الإقامة والعقود. 

وأختتم نائب المصريين بالخارج رشد شكرى عضو مجلس النواب حديثه قائلًا ،حفظ الله مصروالوطن ،والمواطن وقائدها  الرئيس عبد الفتاح السيسى “. 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد عقد اجتماعًا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وسامح شكري وزير الخارجية، ونبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ومحمد عنبة وزير الطيران المدني، حيث تناول الاجتماع استعراض موقف المواطنين المصريين العالقين في الخارج من غير المقيمين. 

ووجه الرئيس بمواصلة الجهود الحالية لإعادة المواطنين العالقين في الخارج بمختلف المناطق الجغرافية حول العالم، وفق تصور متكامل الجوانب، وفي إطار خطة الدولة الشاملة لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وبما يتسق مع الإجراءات الصحية والاحترازية الخاصة بإحكام الدخول عبر منافذ الدولة. 

شاهد أيضاً

غدا.. الهيئة الوطنية تعقد مؤتمرا لإعلان فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ

عوض العدوي تعقد الهيئه الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، مؤتمرا صحفيًا بمقر الهيئه العامة …