الرئيسية / سيارات / مجموعة بروميتيون للإطارات تنضم إلى مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة

مجموعة بروميتيون للإطارات تنضم إلى مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة

كتب: رامى علام

أصدرت مجموعة بروميتيون للإطارات تقرير الاستدامة السنوي لعام ٢٠١٩. مجموعة بروميتيون هي المُصَّنِع العالمي الوحيد المخصص بالكامل لإنتاج الإطارات الموجهة لخدمة القطاع الصناعي في مجالات نقل البضائع والأفراد، وقطاعات الزراعة والطرق الوعرة.

ويعد أحد أهم إنجازات الاستدامة في عام ٢٠١٩ هو الانضمام لمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة United Nations Global Compact.

وانضمت الشركة إلى هذه المبادرة العالمية لتحسين قدراتها الإدارية في وضع قيم الاستدامة والحفاظ عليها. وتضم مبادرة الاتفاق العالمي ١٠,٤٣٥ شركة في ١٦٦ دولة، وتوفر إرشادات قيادية تم وضعها لتشجيع إدارة متطورة ومبتكرة لأداء الاستدامة داخل قطاعات الأعمال عبر الالتزام الكامل بممارسات المسئولية الاجتماعية للشركات.

والأهم من ذلك، لم تكتفِ مجموعة بروميتيون للإطارات بالالتزام بالمبادئ العشرة الأساسية للمبادرة، ولكنها أيضاً قررت أن تدعم أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة لأجندة عام ٢٠٣٠ لمستقبل أفضل وأكثر استدامة.

وتأتي الأبعاد الأربعة الرئيسية التي قام عليها تقرير الاستدامة من مجموعة بروميتيون للإطارات على النحو التالي:

الحوكمة وأخلاقيات الأعمال: نموذج الإدارة المستدامة الذي تبنته الشركة، إلى جانب السياسات والإجراءات ذات الصلة.

البعد الاجتماعي: حوكمة مخصصة لسلسلة من الأنشطة والمشاريع التي تُعَرِف المجتمع الداخلي بتركيز خاص على الأفراد وحسن المعيشة، الصحة، والأمان، والإسهامات الواضحة تجاه المجتمع الخارجي.

البعد البيئي: مجموعة المتطلبات التي تحكم استهلاك الشركة للطاقة، سحب المياه، انبعاثات الغازات الدفيئة، وإدارة استرجاع المخلفات. في عام ٢٠١٩، كان هناك انخفاضاً بنسبة ٤.٧١٪ في سحب المياه من قبل الشركة مقارنةً بالعام الماضي، بينما تم إعادة تصنيع ٩٧.٢٥٪ من إجمالي المخلفات الشركة، وفي عام ٢٠١٩ سجلت الشركة تحسناً في استهلاك الطاقة المحدد بنسبة ٦.٤٩٪ مقارنةً بعام ٢٠١٨.

البعد الاقتصادي: تفاصيل توزيع سلسلة الإمدادات بالإضافة إلى السياسات التي تأخذ في الاعتبار إدارة علاقات الموردين والعملاء وقائمة الشركة من شهادات الجودة.

وصرح جيورجو برونو، رئيس مجلس إدارة مجموعة بروميتيون للإطارات: “كان عام ٢٠١٩ عاماً في غاية الأهمية للمجموعة، ونحن فخورون بتحقيق أهداف مرموقة، ليس فقط فيما يخص الأعمال ولكن أيضاً في دعم المناخ البيئي والاجتماعي الذي نعمل به. أصبح من الضروري استخدام أدوات الحوكمة التي يمكنها أن تدعم إيجاد قيم مشتركة، علاقات بالأطراف المعنية والروابط ذات الصلة، وكذلك تطوير رأس مال نقدي، منتج، فكري، إنساني، طبيعي، ومجتمعي. ويلخص تقرير استدامة بروميتيون كل هذه العناصر التي تعد ضرورية لأي شخص يظهر احتراماً للتوازن المناخي ويحرص على تطوير استراتيجيات مؤسسية ناجحة على المدى الطويل”.

بالإضافة إلى ذلك، وضعت الشركة معايير السلوك المهني التي توفر وتصيغ إرشادات واضحة وموحدة للممارسات المهنية بجميع الشركات التابعة. يجب أن تتبع هذه المعايير من قبل أي شخص يعمل أو يتعامل مع الشركة سواء محلياً أو عالمياً.

شاهد أيضاً

فولكس فاجن التجارية تقدم تخفيضاً 30 ألف جنيه على سيارتها “كارفيل”

كتب: رامى علام تؤمن الشركة المصرية وأوتوموتيف، الوكيل الحصري لعلامة فولكس فاجن الألمانية  بضرورة دعم قطاعات …