أخبار عاجلة
الرئيسية / سيارات / فورد تستعد لإنتاج كمامات وقائية وأجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة كورونا

فورد تستعد لإنتاج كمامات وقائية وأجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة كورونا

كتب: محمد طه

تعاونت فورد موتور كومباني مع شركات رائدة تضم “ثري ام” و”جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”، لتسخير خبراتها الصناعية والهندسية بهدف توسيع نطاق إنتاج المعدات والمستلزمات الطبية لكوادر الرعاية الصحية، والمسعفين الأوائل والمرضى الذين يكافحون ضد فيروس كورونا المستجد، حيث تعتزم فورد تجميع أكثر من 100 ألف قناع بلاستيكي لحماية الوجه أسبوعياً، وتسخير إمكاناتها في تقنية الطباعة ثلاثة الأبعاد لإنتاج مكونات تستخدم في الوقاية الشخصية من الفيروس.

يتعاون فريق فورد مع شركة “ثري ام” لزيادة قدرتها الإنتاجية من تصاميم جهاز التنفس الكهربائي لتنقية الهواء، ويشاركون فريق عملها في تطوير تصميم جديد باستخدام مكونات من كلتا الشركتين لتلبية الطلب الهائل من المستجيبين الأوائل والعاملين في قطاع الرعاية الصحية. ومن الممكن إنتاج هذا الجهاز الجديد في مصنع فورد بدعم من موظفين لدى “اتحاد عمال السيارات والفضاء والزراعة”.

ولتسريع وتيرة الإنتاج قدر المستطاع، قامت فرق فورد و”ثري ام” بتحديد الأجزاء الجاهزة مثل المراوح من المقاعد المبردة في شاحنات فورد F-150 المخصصة لتدفق الهواء وفلاتر الهواء “ثري ام هيبا” وتخصيصها لتصفية الملوثات المحمولة جواً على غرار القطرات التي تحمل جزيئات الفيروس، علاوة على الاستفادة من مكونات البطاريات المحمولة لتوصيلها بأجهزة التنفس لتتمكن من العمل لمدة تصل إلى 8 ساعات.

وتنظر فورد في إمكانية إنتاج أجهزة التنفس المذكورة في أحد مصانعها في ولاية ميشيغان الأمريكية، لتساعد شركة “ثري ام” في تعزيز القدرات الإنتاجية إلى عشرة أضعاف.

علاوة على ما تقدم، تتعاون فورد مع “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” لتوسيع نطاق إنتاج النسخة المبسطة من جهاز التنفس الاصطناعي لشركة “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”، لدعم المصابين بقصور الجهاز التنفسي أو الصعوبة في التنفس بسبب إصابتهم بوباء “كوفيد-19”. ويمكن إنتاج هذه الأجهزة في أحد مصانع فورد، وأحد مصانع “جنرال إلكتريك”.

وفي الوقت نفسه، يعمل فريق التصميم التابع لشركة فورد في الولايات المتحدة على ابتكار وبدء اختبار الأقنعة الشفافة لوقاية الوجه بالكامل بأسرع وقت ممكن للعاملين الطبيين والمسعفين الأوائل. وتوفر هذه الأقنعة الحماية للوجه والعينين بالكامل من الإصابة العرضية بالسوائل، وعندما تقترن بكمامات N95 يمكن أن تكون طريقة أكثر فاعلية للحد من التعرض المحتمل لفيروس كورونا من كمامات N95 لوحدها.

وسيتم اختبار أول ألف قناع لوقاية الوجه هذا الأسبوع في جامعة ديترويت مرسي، ومؤسسة نظام هنري فورد الصحية، ومركز ديترويت الطبي -مستشفيات سيناي جريس. ومن المتوقع إنتاج  75 ألف من هذه الأقنعة هذا الأسبوع وإنتاج ما يقارب 100 ألف منها أسبوعياً، في “منشآت تروي للتصميم والتصنيع” التابعة لشركة فورد في مدينة بلايموث في ولاية ميشيغان الأمريكية.

وتعمل فورد على الاستفادة من إمكانات المركز الصناعي المتقدم في ريدفورد، ميشيغان، وقدراتها في الطباعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع المكونات والعناصر المستخدمة في معدات الوقاية الشخصية من الفيروس.

وتقوم الشركة بمفردها بتقييم قدرتها، بمعزل عن شركة “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”، وبالتعاون مع الحكومة البريطانية لإنتاج مجموعة إضافية من أجهزة التنفس الاصطناعي.

وفي الصين، تبرع مشروع فورد المشترك “جيانجلينج موتورز” بعشرة سيارات إسعاف مزودة بمعدات خاصة إلى المستشفيات في ووهان، التي بدأ فيها تفشي فيروس كورونا. وتستعيد فورد أيضاً 165 ألف كمامة N95 من الصين التي أرسلتها فورد أصلاً في وقت سابق من هذا العام للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.

وكانت فورد قد أسست فريق عمل لمساعدة المستشفيات في تحديد حاجتها من كمامات N95 والكمامات الجراحية وتلبية متطلباتها. كما التزمت الشركة حتى الآن بإرسال 40 ألف كمامة من مؤسسة نظام هنري فورد الصحي وتعمل على تأمين إمدادات إضافية.

شاهد أيضاً

تخفيض 20 ألف جنيهاً من “كيان إيجيبت” على سيات ليون ٢٠٢٠

كتب: رامى علام تزامنًا مع الأجواء الرمضانية العَطرة التي يَشهدها شهر رمضان الفضيل، أطلقت شركة …