الرئيسية / سياسة / استمرار فعاليات التدريب المصرى الأردنى المشترك “العقبة 2016”

استمرار فعاليات التدريب المصرى الأردنى المشترك “العقبة 2016”

%d8%aa%d8%af%d8%b1%d9%8a%d8%a8-%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%86%d9%8a

كتب أحمد موسى

واصلت القوات المسلحة المصرية والأردنية ، تنفيذ التدريب المشترك “العقبة 2016″، بمشاركة القوات البرية والبحرية والجوية والقوات الخاصة ، الذى تجرى فعالياته بمنطقة التدريبات المشتركة جنوب المملكة الأردنية الهاشمية ، ويأتى ضمن الخطة السنوية للتدريبات المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة ، وفى إطار العلاقات المتميزة بين الدولتين الشقيقتين .
بدأت الفعاليات بعقد العديد من المحاضرات النظرية لتوحيد المفاهيم والتعرف على الخبرات القتالية لدى الجانبين ، وتنظيم معرض للأسلحة المستخدمة خلال التدريب وتنفيذ العديد من الأنشطة العملية تم التخطيط والإعداد لها وفقاً للتحديات الإرهابية التى تواجه الأمن والإستقرار فى المنطقة .
ونفذت جميع القوات المشاركة فى التدريب مهام قتالية محددة ، وفقاً لبرنامج أعد مسبقاً ، يتم من خلاله تنفيذ العديد من التمارين القتالية خلال مراحل التدريب الأساسية ، حيث شهدت ميادين التدريب تنفيذ قوات التدخل السريع والوحدات البرية المشاركة ، عدداً من طوابير التدريب التكتيكية ، والرمايات التقليدية وغير التقليدية بإستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بالذخيرة الحية من أوضاع الرمى المختلفة ، والتدريب على المهارات الأساسية فى الميدان واستغلال طبيعة الأرض .
كما نفذت القوات الخاصة ، ممثلة فى عناصر الصاعقة والمظلات ، الرمايات المتعددة ، بميادين التدريب للقوات الخاصة الأردنية ، والتى أظهرت مدى الكفاءة والمهارة والتجانس الذى تتمتع به القوتين أثناء تنفيذ مهامها المكلفة بها ، والدقة والسرعة الفائقة فى إصابة الأهداف من الثبات والحركة وأعمال مكافحة الإرهاب وإقتحام المبانى لتحرير الرهائن ، فضلاً عن تنفيذ طوابير السير، وتنظيم محاضرات نظرية يتم خلالها التنسيق على ما سيتم تنفيذه خلال مراحل التدريب العملى ، إلى جانب الإرتقاء بالمستوى البدنى واللياقة البدنية .
وشهد تدريب القوات الخاصة البحرية تميز كلا القوتين البحريتين من الصاعقة البحرية والضفادع البشرية لكلا الدولتين أثناء القيام بأعمال الإعتراض البحرى ومكافحة أعمال التهريب والقرصنة البحرية والهجرة غير الشرعية ، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش وإقتحام السفن المشتبه بها ، بإستخدام الزوارق السريعة ، وإنزال جماعات الصاعقة البحرية لإقتحام الأهداف الساحلية الحيوية ، بشكل أظهر مدى التلاحم والعمل كفريق واحد لكلا الدولتين الشقيقتين .
ومن المخطط أن تنفذ القوات الجوية عدة مهام تتناسب مع التطور فى أنظمة وأساليب القتال الجوى ، حيث يتم التدريب على دفع طائرات المعاونة الجوية ، لتنفيذ أعمال الإستطلاع الجوى والإعاقة الإلكترونية والإعاقة الإلكترونية المضادة ، وتنفيذ طلعات تدريب قتال جوى مشترك نهارى وليلى ، بمشاركة السلاح الجوى الملكى الأردنى .
وأكدت المرحلة الأولية للتدريب ، تميز جميع العناصر المشاركة ، لدرجة أظهرت مدى ما وصلت إليه من مستوى راقى وتناغم وتنظيم خلال تنفيذها الأعمال القتالية المختلفة ، بما يعكس مدى ما تمتلكه القوات المسلحة لكلا الدولتين من إمكانات بشرية وفنية وإستعداد قتالى عالى لمجابهة أية مخاطر قد تواجه المنطقة وتهدد أمن وإستقرار الدولتين الشقيقتين .

شاهد أيضاً

سياسيون وفنانون ورياضيون يدعمون قائمة ” أبناء مصر ” لقطاع شرق الدلتا فى مؤتمر حاشد

المهندس مدحت بركات .. قائمة شرق الدلتا تعد إنجازا سياسيا كبيرا بإعتبار أن أبناء مصر …