الرئيسية / تقارير / الهام حداد : تحاور سفير فنزويلا – على هامش لقائة بالصحفيين.. حول العلاقات الثنائية بين البلدين

الهام حداد : تحاور سفير فنزويلا – على هامش لقائة بالصحفيين.. حول العلاقات الثنائية بين البلدين

سفير فنزويلا البوليفارية بالقاهرة نعمل على الحفاظ على علاقاتنا بـ مصر .. العام المقبل سوف يشهد مرور 70 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .. تم الاتفاق مع شيخ الازهر إرسال بعثات تعليمية إلى فنزويلا تعمل على تعليم اللغة العربية والدين الإسلامى.. إقامتى هادئة فى مصر.. والحكومة المصرية تقوم بأداء هائل فى المجال الأمنى

الهام حداد

أكد السيد ويلمر أومار بارينتوس سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية بالقاهرة على الحفاظ على علاقاتنا بجمهورية مصر العربية وسنواصل كل يوم تعزيز روابطنا بها مع الحفاظ على علاقاتنا المتميزة ثنائية الأطراف، حيث أوضح أن مصر من الدول التي صدقت على المبادئ الأساسية للقانون الدولى والتي تنص على عدم التدخل في الشئون الداخلية وحق تقرير المصير الحر، كما وجه الشكر للصحفيين الذين اهتموا وجاءوا للاجتماع من اجل معرفة الحقيقة، وهذا مااعتبره مهمة الصحفي المتميز

جاء ذلك خلال لقاء موسع دعا الية  السيد “ويلمر أومار بارينتوس” سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية بالقاهرة مع عدد  من الصحفيين اليوم الأربعاء بمقر سفارة بلاده بالقاهرة، حيث أشار إلى أن الفكرة الرئيسية من وراء الدعوة لاجتماع الصحافيين بمقر السفارة اليوم هو التقارب بين السفارة والصحافة المصرية.

أفتتح السيد “بارينتوس” كلمته بالترحيب بزملائه الجدد في السفارة وهم انخيل هيريرا، وليوناردو انكاسيس وهو السكرتير الأول بالسفارة و قال أنهم من سيساعدونني في هذه المهمة الدبلوماسية وخاصة في تبنينا لدبلوماسية الشعبية، خاصة في ظل محاولات بعض الدول للتأثير وتشويه الحقائق في بلدنا فنزويلا.

وأضاف سفير فنزويلا بالقاهرة خلال اللقاء قائلاً بأنه يحب أن يوضح للرأي العام حقائق مهمة عن دولة فنزويلا والرد على الأكاذيب التي تروج لها أمريكا عن حكومة دولة فنزويلا بأننا نحاول أن نجوع شعبنا! ، كيف هذا وأننا وفرنا ٣ملايين مسكن لأفراد الشعب الفنزويلي وأن ٧٠٪من الحكومة تعكس رؤية واضحة للشعب ونقوم بتوزيع عادل للثروات الوطنية على الشعب.

واعتبر “بارينتوس ” الأخبار التي تقوم بترويجها الولايات المتحدة الأمريكية بافتراءاتها الممنهجة وان الشرطة الفنزويلية تتصدى للشعب وتقمعه، أخباراً غير صحيحة، و صرح بأنه يجرى حالياً الإفراج عن العديد من النشطاء السياسيين من خلال التشاور مع لجنة تقصي حقائق شكلت لهذا الغرض والى الآن يجري التنسيق للإفراج عن العديد ممن لم يرتكبوا جرائم جنائية في حق المدنيين في فنزويلا، ونحن كحكومة في فنزويلا نؤمن بأن الحوار الوطني هو الطريق لحل كافة المشكلات.

مضيفاً في الوقت نفسه أن الدولة تتيح التعليم للمواطنين منذ الروضة حتى مرحلة الجامعة بالمجان، ونرفض أي محاولات للتدخل من قبل الدول الإمبريالية للسيطرة على ثرواتنا ومن هذا المنطلق نتواصل مع الصحافة لتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تروج لها الحكومة الأمريكية وذلك لأن فنزويلا دولة سلام، لكن هناك بعض القوى تريد أن تبقى المشكلات في البلاد من دون حل.

كما شدد “بارينتوس” على ضرورة أن يكون لفنزويلا كامل الحق في تقرير مصيرها لأنها دولة ديمقراطية، مؤكداً على أن السيادة بالنسبة للجمهورية الفنزويلية البوليفارية بمثابة الحق الغير قابل للسلب، وأن الجمهورية الفنزويلية تدعم حق الدول في تقرير مصيرها لأنه أحد المبادئ الأساسية في القانون الدولي وهذا حقنا ونسعى إلى تحقيقه بحلولنا الخاصة السلمية من دون أي تدخل أجنبي.

وأضاف سعادة السفير الفنزويلي خلال لقائه بالصحفيين: أنه على الرغم من أننا وقعنا تحت إجراءات تعسفية أمريكية من أجل السيطرة على الموارد الفنزويلية في الخارج وكذلك فرض حظر اقتصادي أمريكي من أجل نهب موارد الأمم وإرهاب الدولة التي قررت الدفاع عن حريتها واستقلالها

وتطرق إلى أن الرئيس الحالي نيكولاس مادورو اتخذ كافة الإجراءات التي تحفظ حق الشعب الفنزويلي من دون التدخل الخارجي في شئون بلاده من خلال حوار وطني مع جميع قوى الشعب.

منوهاً إلى أن فنزويلا قد نالت كامل الدعم من قبل دول مجموعة عدم الانحياز رسيماً مصر التي تقف جنباً الي جنب مع جمهورية فنزويلا البوليفارية

ونحن حالياً نتشاور فيما يخص قضية توحيد العملة مع العديد من دول أمريكا اللاتينية

وقال ان العلاقات الفنزويلية مع روسية جيدة للغاية وتم عقد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد ويلمر بارينتوس سفير فنزويلا بالقاهرة، فى تصريحات خاصة لموقع بوابة  الدولة الاخبارية على هامش المؤتمر الصحفى ،أن العام المقبل سوف يشهد العام المقبل مرور 70 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وإنشاء السفارة بالقاهرة، ونحاول دائماً العمل على زيادة التبادل بين البلدين، وهناك تعاون  فى عدة مجالات مثل السياحة فمصر لديها خبرة غير عادية فى مجال السياحة نحاول الاستفادة منها ايضا فى المجال الزراعى، وهناك تبادل زراعى حيث يتم إرسال بعثات زراعية إلى مصر للاستفادة منها فى هذا المجال والتعاون الثقافى فقد وصل إلى القاهرة، منذ أيام قليلة، فرقة موسيقية شعبية قامت بتقديم  عروض خلال الفترة القليلة الماضية من ى30 أغسطس حتى 7 سبتمبر فى مهرجان القلعة، والإسماعيلية ،بالاضافة الى مجال الطاقة هناك تعاون بين فنزويلا وشركتين مصريتين، وفيما يخص رؤيته للمشروعات التي تقام في مصر حالياً وخاصة القائمة حالياً في العاصمة الإدارية الجديدة فيقول انه يسعدنا دائما في دول تعمل من أجل تقدم و رفاهية شعبها لكني لا احب ان اتدخل في شئون اي دولة

وحول آخر المستجدات فى تطوير العلاقات بين البلدين ؟

على الصعيد الاقتصادى، نعمل بكل جهدنا خاصة فى مجالى الطاقة والزراعة، ونريد الاستفادة من خبرة مصر فى مجال الزراعة، وأيضاً فى نطاق المعادن نقوم حالياً بتطوير صناعة المعادن فى بلادنا لأن لدينا احتياطىا من الذهب والحديد، ونحاول توطيد علاقتنا فى مجالات أخرى.

وحول لقائة مع شيخ الأزهر ؟

أثناء لقائى مع د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، تم الاتفاق على إرسال بعثات تعليمية إلى فنزويلا تعمل على تعليم اللغة العربية والدين الإسلامى، حيث يوجد فى فنزويلا 8 مساجد، بالإضافة إلى أكبر مسجد فى أمريكا اللاتينية كلها كما قدم شيخ الأزهر دعمه الكامل للشعب الفنزويلى بعد ادراكه حقيقة الوضع.

حدثنا عن اقامتك فى مصر كيف ترى المستوى الآمنى بها ؟

إقامتى هادئة فى مصر، وعملت على التعرف على ثقافة وعادات جديدة، والحكومة المصرية تقوم بأداء هائل فى المجال الأمنى، ولكن على صعيد التعاون بين البلدين فى هذا المجال، لم نقم باكتشافه حتى الآن، لكن من الممكن أن يكون هناك تعاون مستقبلى.

ما هى الصورة الخاطئة التى نقلت لك عن مصر ولكن تم تصحيحها بعد اقامتك بها ؟

لا يجب أن نعتمد على وسائل الإعلام فقط، لكن يجب أن نتأكد من ذلك بأنفسنا لأننا نمر بنفس التجربة فى بلدنا «شىء يحدث وعكسه تنقله وسائل الإعلام»، ومصر تعمل بشكل جاد وتناضل من أجل تقدم مجتمعها، وهى دولة رائدة ومهمة للغاية فى المنطقة وفى أفريقيا وفى علاقتها مع أوروبا، ولاحظنا دورها فى عقد اجتماعات مع دول أفريقية صغرى، ولدينا إعجاب بخطوات التقدم، والعمل الجاد، وحالة الاستقرار والنجاح التى تعيشها الدولة.

وأشار الى أن بلاده تلقت دعم 120 دولة لمواجهة المعارضة والانقلاب، وأضاف أن بلاده تعيش الآن حربا فكرية يصعب عليها توضيح الحقيقة، لأن معظم الأخبار التى يتم تداولها عن فنزويلا أخبار زائفة.

 لماذا تدعم الولايات المتحدة الأمريكية جوايدو ؟

هذا شىء بسيط جداً، لانه يمثل مصالحها  ، وهم يريدون السيطرة على ثروات وموارد البلاد، وجوايدو  يسهل الأمر لهم لأنه دمية يقومون بتحريكها، وهو يقوم بإدعاء العديد من الأكاذيب، حيث قال فى بداية هذا الشهر أن المواطنين قاموا بالنزول إلى الشوارع للمظاهرات، وهو لم يحدث  ففنزويلا تمثل أول احتياطى للبترول فى العالم، وهو ما تطمع به الولايات المتحدة خاصة ان نقل بترولنا إليهم  يحتاج 4 أيام من خلال البحر . 

  هل تعيش بلدكم مرحلة جديدة؟

بلادى تخلصت من الديكتاتورية عام 1999 وقام الرئيس السابق هوجو تشافيز بعد خروجه من السجن بخلق روح شعبية وبدأ عملية تحويل سياسى فى البلد، وتم كتابة دستور جديد تمت الموافقة عليه على يد 90 % من الشعب الفنزويلى فى انتخابات حرة، وتم توضيح طريق التطور والتقدم للشعب والاهتمام بالجوانب الاقتصادية والسياسية وأيضاً مجال الطاقة، ومن هنا بدأ الاختلاف مع الولايات المتحدة الأمريكية لأننا بدأنا فى الحفاظ على هويتنا والسيطرة على ثروتنا وخاصة البترول. وقد كانت بلادى تقوم بتصدير 90% من البترول للولايات المتحدة الأمريكية بعد تولى الرئيس هوجو تشافيز مهام منصبه، وتغير ذلك بشكل جذرى لأننا نريد الحفاظ على سيادتنا، وبدأنا فى بيع البترول لدول أخرى، وهذا أدى إلى حدوث انقلاب سياسى عام 2002 ضد هوجو تشافيز لكنه فشل بسبب توحيد الشعب والجيش للحفاظ على الحكومة، وقام الرجل الذى قاد الانقلاب بالاعتذار للشعب بعد محاولة خيانته للبلد، وبعد ذلك قامت محاولة لمهاجمة الشركة الوطنية للنفط كلفت الدولة 15 مليار دولار. وفى عام 2006 تمت انتخابات رئاسية جديدة فاز بها هوجو تشافيز بنسبة 98% وبدأ تنفيذ مهام كبيرة للأكثر احتياجا فى البلد مثل مجانية التعليم من الروضة حتى الجامعة، وتوفير طبيب فى المقاطعات وقامت كوبا بمساعدة فنزويلا فى هذا الأمر من خلال إرسال بعثات طبية، كما تم بناء أكثر من 2  مليون وحدة سكنية للطبقات الأكثر احتياجا، وكل ذلك بالطبع لم ينل إعجاب الولايات المتحدة الأمريكية، وبالطبع كان الاقتصاد يتطور، وتم تخفيض نسبة الفقر من 80% إلى 20% خلال فترة تولى تشافيز الرئاسة لكنه رحل.

عن Sabry Dawla

شاهد أيضاً

نيويورك تايمز: الأسلحة النووية الأمريكية بقاعدة إنجرليك أصبحت رهينة أردوغان

كتب جمال عصام قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن مسئولى وزارتى الطاقة والخارجية فى الولايات …