الرئيسية / اقتصاد / تعويم الجنيه وإرتفاع الجمارك وزيادة أسعار الوقود .. يهددون صناعة السيارات فى مصر بــ “الشلل التام “

تعويم الجنيه وإرتفاع الجمارك وزيادة أسعار الوقود .. يهددون صناعة السيارات فى مصر بــ “الشلل التام “

%d8%b5%d9%86%d8%a7%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa

كتب سعيد جمال الدين

حالة من  الإضطراب والإرتباك شهدتها صناعة السيارات والنقل فى مصر خلال الساعات القليلة الماضية نتيجة للقرارين التى إتخذتها الحكومة المصرية خلال يومى الخميس والجمعة الماضيين الأول الخاص بتحرير سعر الصرف ( تعويم الجنيه ) ، والثانى بزيادة أسعار الوقود سواء فى السيارات أو المنازل .

وقد تسبب القرارين فى أزمة شديدة  وهو ما أكده حسن سليمان رئيس رابطة مصنعي السيارات ،أن مستقبل صناعة السيارات بمصر أصبح تحت رحمة تعويم الجنيه، ومرهون بتوفير العملة للمستوردين في ظل التعويم .

وكان مصدر مسئول بمصلحة الجمارك المصرية قد أكد إرتفاع أسعار الجمارك على السيارات المستوردة بواقع 66% بعد قرار البنك المركزى تعويم العملة، موضحاً إنه سيتم حالياً، حساب الرسوم على أساس 13.5 جنيه، مقابل 8.88 جنيه بالبنوك فى وقت سابق.

أوضح سليمان أن صناعة السيارات فى مصر ترتبط إرتباط وثيق بالإستيراد حيث تبلغ نسب الأجزاء المستوردة منها مابين 40 % إلى 50% والبقية تصنع محلياً ، مضيفاً أنه فى حالة عدم توفير الدولار للإستيراد سيحدث عجز كلي فى السوق نتيجة لندرة السيارات وهو الأمر الذي سيرفع أسعار السيارات بصورة خيالية أكثر مما هي عليه.

وأشار سليمان أن توفير البنوك للعملة مع فتح الباب أمام المستوردين سيرفع من الأسعار الرسمية للسيارات بالفعل لكن فى المقابل ستيم القضاء على ظاهرة الأوفر برايس رغمًا عن التجار لتوافر السيارات والقضاء على عطش السوق.

وشدد على أن عدم توفير العملة خلال المرحلة المقبلة واستمرار البنوك فى عمليات الشراء فقط دون البيع سترفع من أسعار السيارات كما لم يتوقعها أحد من قبل بحد وصفه ولن يقتصر ارتفاع الأسعار على السيارات المستوردة فقط وانما أيضاً المحلية.

وكانت زيادات سعرية كبيرة طالت نحو 150 طرازاً من جميع العلامات التجارية الشهيرة فى سوق السيارات، خلال شهر أكتوبر حتي مطلع الشهر الحالى، لتسجل مستويات قياسية، وسط تقديرات الشركات لسعر تكلفة استيراد السيارات ومكوناتها التى أدت إلى قلة المعروض بالسوق.

وشملت الزيادة، العلامتين الألمانيتين «أوبل» و«فولكس فاجن»، والكوريتين «هيونداى» و«كيا»، والأمريكيتين «شيفروليه» و«جيب»، واليابانيتين «ميتسوبيشى» و«تويوتا».

وتأتى الزيادة الجديدة، فى أعقاب قفزات قياسية شهدها السوق خلال الأشهر الأخيرة، مدفوعة باستمرار أزمة نقص العملة الأجنبية اللازمة للاستيراد، وارتفاع سعر الدولار فى السوق الموازي.

من جانب أخر أوقفت شركات السيارات عمليات البيع انتظارا لمراجعة الأسعار بعد قرار البنك المركزي بتعويم سعر الجنيه ،واتجهت شركات لإعادة تسعير سياراتها، و أخري تنتظر استقرار أسعار العملة الأمريكية أمام الجنيه وانتهاء الاضطراب و الارتباك السائد فى السوق.

%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a8%d8%b9علاء السبع

قال علاء السبع عضو شعبة السيارات ،رئيس مجلس ادارة مجموعة “السبع أوتوموتيف” و الموزع المعتمد لسيارات “نيسان” إن شركات السيارات أوقفت البيع لتقييم المعطيات الجديدة فى  سعر الصرف و الفائدة .

وذكر أن السبع أن تعويم الجنيه سيرفع أسعار السيارات ، نتيجة ارتفاع قيمة الدولار الجمركي ، و كانت الشركات تسدد الرسوم الجمركية للسيارات بسعر الدولار الرسمي قبل التعويم والذي كان يقرب 8.88 جنيها ، وبعد التعويم تجاوز الدولار 14 جنيه، وذلك سينعكس علي اسعار السيارات.

و أوضح ان الأسعار سترتفع علي السيارات غير أوروبية بنسبة 20٪ بينما تصل نسب الارتفاع 15٪ علي السيارات المستوردة من دول أوروبا.

 

شاهد أيضاً

مؤشرات بورصة وول ستريت مرتفعة بسبب محادثات الحزبين الجمهورى والديمقراطى

وكالات فتحت المؤشرات الرئيسية لبورصة وول ستريت ، على ارتفاع اليوم الجمعة، إذ يترقب المستثمرون …