الرئيسية / اقتصاد / طارق عامر: اتصالات مستمرة مع صندوق النقد والقيادة السياسية حققت دفعة للأمام.. والسندات الدولية ستضيف 6 مليارات دولار للاحتياطى النقدى الفترة القادمة

طارق عامر: اتصالات مستمرة مع صندوق النقد والقيادة السياسية حققت دفعة للأمام.. والسندات الدولية ستضيف 6 مليارات دولار للاحتياطى النقدى الفترة القادمة

%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%81%d8%b8-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d9%83

محافظ البنك المركزي: مصر لديها برنامج إصلاح اقتصادى لا يخضع لشروط أى مؤسسة دولية

طارق عامر: حصلنا على تأكيدات بالحصول على 16 مليارا لسد الفجوة التمويلية

.. والمصانع التى كانت تعمل بمعدلات 20% ارتفعت لـ90%

عامر: الاحتياطى زاد 4 مليارات جنيه ونستهدف 25 مليارا قبل نهاية العام

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى، :” ننظر إلى جذب استثمارات أجنبية وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية لتجاوز الظروف الصعبة التى مرت بها مصر على مدار السنوات ال6 الماضية، لافتا إلى أن هناك ردود أفعال جيدة من قبل المؤسسات الدولية اليوم بعد تعويم الجنيه بما يؤكد نية الاستثمار فى أذون الخزانة المصرية من قبل تلك المؤسسات، كاشفا عن زيادة حصيلة البنوك من النقد الأجنبى بثمانية أضعاف مقارنة بفترات سابقة.
وأضاف طارق عامر خلال مؤتمر صحفى منذ قليل، أنه كان لابد من الإعتراف بأن هناك مشكلة خاصة بأوضاع الاقتصاد وبالتالى وضع برنامج للإصلاح بالتعاون مع الحكومة وهو برنامج مصرى 100% واقعى لضبط الموازنة العامة للدولة، ونؤكد أنه لا يمكن استمرار وجود سعرين للعملة.

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى إن مصر لديها برنامج إصلاح اقتصادي مستقل ، لا يخضع لأى شروط أو إملاءات المؤسسات الاقتصادية الدولية.

وأضاف “عامر” فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس، أن البرنامج المصرى يهدف للإصلاح الاقتصادى، دون النظر إلى قيود المؤسسات.

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى، إنه عرض البرنامج الوطنى للإصلاح على صندوق النقد الدولى، لافتاً إلى أن صندوق النقد قبل بالبرنامج الوطنى.

وأضاف محافظ البنك المركزى، أن الأساس فى الإجراءات الاقتصادية ضبط الموازنة العامة والإنفاق، لافتاً إلى أن آخر مراحل الإصلاح الاقتصادى هو تحرير سعر صرف الجنيه، وأن قرار التحرير يهدف إلى إعطاء البنوك القوة لاستعادة النقود داخل القطاع المصرفى.

وأشار عامر، إلى أن البنك المركزى متفائل جداً بالخطوات التى تم اتخاذها، لافتاً إلى أن الخطوات الاقتصادية تدعم الإنتاج المحلى.

وأكد أن الجانب الأهم فى البرنامج الاقتصادى أنه يحمى الطبقة غير القادرة فيما يتعلق بالسلع الأساسية.

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى إن مصر لديها برنامج إصلاح اقتصادي مستقل ، لا يخضع لأى شروط أو إملاءات المؤسسات الاقتصادية الدولية.

وأضاف “عامر”، أن البرنامج المصرى يهدف للإصلاح الاقتصادى، دون النظر إلى قيود المؤسسات.

وقال المهندس طارق عامر، محافظ البنك المركزى، إن مصر فقدت أموالاً كثيرة بسبب السنوات الست، مشيرًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى متكامل وتم تنفيذه مع الحكومة. وأضاف: “اتصالاتنا مستمرة مع صندوق النقد الدولى لوضع الاقتصاد المصرى على طريق الثقة”، موضحًا أن تدخل القيادة السياسية كان حاسمًا لتحقيق دفعة للأمام.

قال المهندس طارق عامر، محافظ البنك المركزى، إن السندات الدولية ستضيف نحو 6 مليارات دولار للاحتياطى النقدى خلال الفترة القادمة، موضحاً أن البنك المركزى على وشك الانتهاء من بعض العمليات التمويلية الكبرى مع البنوك الكبرى التى تم التفاوض فيها على مدى الشهور السابقة وهى عمليات بمبالغ كبرى، والحكومة المصرية التزمت بعد موافقة صندوق النقد الدولى.

وأوضح “عامر”،، أنه سيتم إصدار سندات النقد الدولية، لإنهاء موضوع الصندوق والقرارات التى تم اتخاذها بالنسبة لضريبة القيمة المضافة، وأسعار الطاقة، والموازنة العامة للدولة، وكل هذا جعل المستثمر الدولى على استعداد أن يعطى شروط أفضل بالنسبة للتمويل الخارجى لمصر.

وأشار إلى أن مصر تستطيع أن تحقق من 3 إلى 5 مليار دولار فى إصدارات سندات دولية، والرقم يعتمد على رؤية وزارة المالية لاحتياجاتها فى هذا الشأن.

وقال عامر، إن الجانب الأهم فى البرنامج الاقتصادى المصرى حماية الطبقة غير القادرة فيما بتعلق بالسلع الأساسية.

وأضاف محافظ البنك المركزى، خلال مؤتمر صحفى، أن التضخم حدث بالفعل أملاً فى انخفاضة الفترة المقبله، لافتاً إلى أن البنك المركزى يتسهدف الوصول إلى رقم محدد من الاحتياطى النقدى، مؤكداً ان عملية الاصلاح تستهدف توفير قوائض مالية لملفات كالتعليم والصحة.

وأوضح ان البنك المركزى والحكومة المصرية نجحوا فى الحصول على تأكيدات تموينية من أجل غلق الفجوة التموينية  والتى تقدر بـ16.3 مليار دولار للعام المالى.

وقال عامر، محافظ البنك المركزى، إن البنك المركزى يستهدف رقما معينا فى الاحتياطى النقدى، تم تحديده من قبل، وما زال يصمم على هذا الرقم، ولن يتراجع عن تحقيق هذا الهدف لمصر، مضيفًا “مصممين إن إحنا نبقى عند كلمتنا”.

وأضاف “عامر” فى مؤتمر صحفى بمقر البنك، أن البنك المركزى وإدارته وقياداته يعملون ليل نهار خلال العام الماضى لتوفير جميع السلع بدون اختناقات فى السوق المصرى، وعملوا على تشغيل المصانع التى كانت تعمل على معدلات 20% و30% وهى الآن تعمل على معدلات 90%.

وأوضح محافظ البنك المركزى، أنه تم إزالة قيود كثيرة فى مارس 2016 وكانت نتيجتها زيادة حصيلة وإيداعات البنوك المصرية فى خلال 11 شهرا، بمبلغ 14 مليار دولار.

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى، إن الاحتياطى النقدى زاد بنحو 4 مليارات خلال شهرين ونستهدف زيادته 25 مليارا قبل نهاية العام الحالى 2016، مؤكدا أن هناك زيادة فى حصيلة البنوك بنحو  14 مليار دولار بعد إلغاء بعد القيود فى مارس الماضى.
وأضاف طارق عامر خلال مؤتمر صحفى اليوم الخميس، أن هناك تعهدات واتفاقيات من عدة دول لسد الفجوة التمويلية الحالية بنحو 16 مليار دولار خلال السنة المالية الحالية، مؤكدا أن أثر زيادة الأسعار حدث بالفعل خلال الفترة الماضية.

شاهد أيضاً

وزير الرى: إثيوبيا هى المسؤولة عن فشل اتفاق واشنطن

هبة سامي اتهم الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، الجانب الإثيوبى بإفشال اتفاق …