الرئيسية / أحزاب / إتحاد المرأة الوفدية .. يتوجة بالشكرللشعب المصرى لمشاركتة الايجابية بالادلاء بصوتة على الاستفتاء للتعديلات الدستورية

إتحاد المرأة الوفدية .. يتوجة بالشكرللشعب المصرى لمشاركتة الايجابية بالادلاء بصوتة على الاستفتاء للتعديلات الدستورية

كتب عوض العدوى

وجه اتحاد المرأه الوفديه برآسة مواهب الشوربجي  التحية والتقدير  إلى شعب مصر العظيم  القائد الأول  الذي لم يتوانى  في تلبية نداء الوطن لتحديد مصيره وعلى حبه ووفائه لمصر من خلال مشاركته الكبيرة منذ الساعات الأولى ليوم  الاستفتاء الأول على التعديلات الدستورية
وقال  بيان “المرأه الوفديه ” أن المصريين في كافة بقاع المحافظات توجهوا متحمسين  دون تردد  لتلبية نداء الوطن  املا في المزيد من استقرار البلاد  واستكمالا لمنظومة البناء والتنمية التي  انخرط فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤكدا ان جميع دعوات قوى  الظلام والإرهاب بالمقاطعه  كان مصيرها الفشل الذريع .
وأكد بيان ” المرأه الوفديه “
على حرص المستشار بهاء أبو شقه رئيس الحزب ورئيس اللجنه التشريعيه والدستوريه  بإصدار توجيهات وتعليمات بفتح مقرات الوفد بالمحافظات لخدمة المواطنين وحثهم على المشاركه في ماراثون الاستفتاء  وأداء الواجب الدستوري بكل حريه للرأي والرأي الآخر . كذلك حرص الوفد ” على مساندة الدوله المصريه  ومؤآزرتها في تحقيق أهدافها نحو الديمقراطيه وبناء الدوله المدنيه واستكمال مرحله جديده من التطور السياسي والاجتماعي والثقافي .
وقالت مواهب الشوربجى رئيسة الاتحاد أن إصرار المرأه الوفديه خاصة والمرأه المصريه عامة مواصلة نضالها نحو الحصول على كافة حقوقها السياسيه و الاجتماعيه  وازدحامهن أمام صناديق الاستفتاء منذ الساعه التاسعه صباحا.. هو رسالة حب وتأييد  وإدراك منهمن لحجم الأخطار التي تواجه الدولة المصرية والمسئوليه الوطنيه مؤكده أنه  طوال أيام الأستفتاء ستثبت للعالم أن المرأه المصريه  قادره علي تحقيق المستحيل  بإرادة قويه وعزيمه  و إفشال مخططات الجماعات الإرهابية للنيل من الدوله المصريه.
وأضافت رئيس اتحاد  “المرأه الوفديه ” أن  هيئات مكاتب المرأه بحزب الوفد في المحافظات حرصن على تلبيه واجبهن الدستوري وخرجن منذ الصباح الباكر في اليوم الأول وبشكل ديمقراطي يليق بمكانة وهيبه المرأه الوفديه وعظمة تاريخ حزب الوفد …و
وقالت الكاتبه الصحفيه ماجده صالح سكرتير عام اتحاد المرأه الوفديه  ورئيس لجنة المرأه بحزب الوفد بالقليوبيه  إن المرأة المصرية حظيت على العديد من المكتسبات من التعديلات الدستورية التي يتم الاستفتاء عليها في يوم تاريخي  وقد جاءت تصب في مصلحة المرأه في المقام الأول ولأنها ستحظى على حظ وفير من التمكين السياسي وتولي المناصب القيادية على كافة الأصعدة  سواء كان فى المحليات  أو البرلمان، أو الوظائف القيادية، فى جميع مؤسسات الدولة وهذه طفره لم تحدث في تاريخ مصر.
وأضافت ” صالح ” إن التعديل الخاص بنسبة تواجد المرأة فى البرلمان، بحد أدنى 25% هو مكتسب جيد للمرأة المصرية، ويتوافق مع الوصول إلى ما تهدف إليه استراتيجية التنمية المستدامة 2030، من تمكين المرأة ووصول مقاعدها في البرلمان إلى 35%، وإن وصول المرأة بهذة النسبة، ليس من قبيل المجاملة، ولكن لكفاءتها وقدرتها وجدارتها.
و أضافت سكرتير عام اتحاد المرأه أن  تواجد المرأة فى البرلمان في الفترات السابقة لدستور 2014 صعباً للغاية، و بحسب 2012 بلغ عدد مقاعد المرأة فى البرلمان 10 سيدات فقط من 510 مقعد، بينهم معينتين، وأنها كانت واحدة من المعينات من المجلس العسكرى، وقتما كانت نسبة مقاعد المرأة فى البرلمان لا تتجاوز 2% من إجمالى عدد المقاعد.
وقالت ” صالح ” لا ننسى دور المرأه الوفديه. بقيادة أم المصريين صفيه زغلول وهدى شعراوي أيقونتا ثورة 19….حيث كان لنساء مصر دور كبير في ما مرت به مصر من تغييرات وانعكس هذا الدور على تطور دساتيرها .  فمنذ توثيق خروج النساء المصريات في مظاهرات 1919 أصبحت حقوق النساء قضية تطرح في المجال العام وبرزت المطالبات بتضمين بعض الحقوق في دساتير مصر.
شاركت النساء المصريات في فعاليات مختلفة في المجال العام منها مظاهرات 1919 والتي تم توثيق سقوط أول شهيدة مصرية في 10 أبريل 1919 داخل تلك المظاهرات وجاء الطرح في أعقاب ذلك لوضع النساء وما يترتب على خروجهن للمجال العام كمشاركات فاعلات وبداية تكوين حركات نسائية ونسوية ترى حقوق النساء كأولوية في طرح قضايا الوطن. ترتب علي تلك المشاركة المبكرة للنساء في الكفاح الوطني .

عن dawlanews

شاهد أيضاً

حماه وطن ينظم الإفطار السنوى بحضور مكثف من كبار رجال الدولة

كتب محمد عبدالهادي شارك عدد كبير من الشخصيات العامة والسياسية واعضاء مجلس النواب و رجال …