الرئيسية / البرلمان / الحكومة ومجلس النواب يُعلنان حالة الطوارئ القصوى لتنفيذ قرارات السيسي

الحكومة ومجلس النواب يُعلنان حالة الطوارئ القصوى لتنفيذ قرارات السيسي

%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%8a 

كتب : مجدى عبد الرحمن

اعلن مجلس النواب ومجلس الوزراء حالة الطوارئ والاستنفار القصوى لترجمة قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى الثمانيه التى اعلنها فى ختام المؤتمر الوطنى للشباب فى شرم الشيخ وفى الوقت الذى قررت فيه الامانه العامه للبرلمان عقد اجتماع عاجل خلال ساعات برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان لمناقشة الاطر التشريعيه والمراقبة البرلمانيه للحكومة فى سرعة تنفيذها وتكليف مجمعة شباب البرلمانيين للتواصل مع كافة القوى الشبابية من اجل اعدادا قوائم الشباب الذىين سيتم الافراج عنهم طبقا لما اعلنه السيسى والمشاركه فى اللجنة الوطنيه التى اعلن عنها لسرعة الافراج عن الشباب الذين لم يتم اصدار احكام نهائيةضدهم بالادانه والذى لم تلوث دمائهم او استخدموا العنف فان الحكومة قررت برئاسة شريف اسماعيل تشكيل مجموعت وزارةية عاجله لترجمة قرارا الرئيس الى واقع عملى وسرعة اعداد التشريعات الواجب اصدارها قبل نهاية العام الحالى وفى مقدمتها قوانين الصحافة والإعلام.

وكان السيسى قد اعلن فى خطابة فى ختام المؤتمر فى شرم الشيخ حزمة من القرارات المهمة جاء فى المقدمة منها  تشكيل لجنة وطنية من الشباب وبإشراف مباشر من الرئاسة تقوم بفحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا ولم تصدر بحقهم أى أحكام قضائية وبالتنسيق مع الأجهزة من الدولة على أن تقدم تقريرها خلال 15 يوماً على الاكثر لاتخاذ ما يناسب الإجراءات بحسب كل حالة وفى حدود الصلاحيات المخولة دستوريا وقانونيا لرئيس الجمهورية ومن المنتظر ان يتم اصدار قرارات الافراج وتنفيذها فى النصف الثانى من نوفمبر القادم.

وفى مفاجاة من العيار الثقيل أعلن تكليفه للحكومه  بتشكيل لجنة لدراسة المقترحات المتعلقة بتعديل قانون التظاهر وإدراجها ضمن القوانين المخطط عرضها على البرلمان خلال دور الانعقاد الثانى فى الوقت الذى قررت فيه لجنة حقوق الانسان البرلمانيه اعداد تصور حول التعديلات المقترحه هذا الاسبوع. بينما أعلن وزير الشئون البرلمانيه المستشار مجدى العجاتى انه سيتم وضع اللمسات الاخيرة على المقترحات الخاصه بالتعيل لطرحها على البرلمان.

وكلف السيسى مؤسسة الرئاسة بإعداد تصور سياسى لتدشين مركز وطنى لتأهيل الكوادر الشبابية سياسيا واجتماعيا وأمنيا واقتصاديا من خلال نظم ومناهج ثابتة ومستقرة تدعم الهوية المصرية وتضخ الشباب فى كافة المجالات، وقيام الرئاسة بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة لعقد مؤتمر شهرى للشباب من كافة الأطياف والاتجاهات يتم خلاله عرض ومراجعة جميع التوصيات الصادرة عن المؤتمر الأول للشباب.

كما قرر السيسى، تكليف الحكومة بالتنسيق مع مجلس النواب، للإسراع بإصدار التشريعات المنظمة للإعلام، والانتهاء من تشكيل المجالس المنظمة للعمل الصحفى والإعلامى.

وقرر الرئيس، قيام الحكومة بالتعاون مع الأزهر الشريف والكنيسة والجهات المعنية بالدولة، بعقد حوار مجتمعى مع المتخصصين والكبار والخبراء والمثقفين، بالإضافة إلى التمثيل المكثف من الفئات الشبابية لوضع ورقة عمل وطنية تمثل استراتيجية شاملة لترسيخ القيم والمبادئ والأخلاق السليمة لتصويب الخطاب الدينى.

كما قرر الرئيس إجراء حوار مجتمعى شامل لتطوير وإصلاح التعليم خلال شهر على الأكثر، يحضره جميع المتخصصين والخبراء، بهدف وضع ورقة علاج لمشاكل التعليم خارج الحلول التقليدية، وتعرض خلال المؤتمر الشهرى للشباب المقرر عرضه الشهر القادم.

كما قرر دعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعداد برامج وسياسات تسهم فى نشر ثقافة العمل التطوعى.

وقال الرئيس فى كلمته فى الجلسه الختاميه للمؤتمر “أنا فخور أوي بيكم..ودول من أفضل 3 أيام مروا على المصريين من سنوات طوال فاتوا..وكمان العالم كله بالصورة الجميلة دى هيبقى وجهة نظره إنهم افضل أيام”، مضيفاً: “أقف اليوم متحدثاً إليكم وقد امتزجت مشاعر السعادة بالأمل، السعادة لأننى فى وسط أبنائى وبناتى من شباب مصر والأمل الذى رأيته على مدار يومين متتالين”، لافتاً إلى أن الشباب حققوا الهدف المنشود فى صياغة ورق عمل وطنية.

وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن المؤتمر كان فرصة عظيمة لتبادل الآراء دون إقصاء أو تهوين أو تخوين، مؤكداً ان شباب مصر هم الأكثر تفانياً وحماساً وقادرون على تحدى الصعاب.

وقال إنه يتمنى أن يرى شابا مصريا يقف مكانه فى موقع رئيس الجمهورية، مؤكداً أنه يدعم الشباب ويتطلع لمعرفة طموحاتهم لتلبيتها، مؤكدا أن شباب مصر كانوا على قدر المسئولية فى الحفاظ على الدولة، لافتا إلى أنه استمع بكل سعادة لرؤية شباب مصر ومقترحاتهم خلال جلسات المؤتمر.

ومنح الرئيس السيسى، عددا من الشباب جوائز الإبداع فى ختام المؤتمر  وكانت جائزة الإبداع الأولى فى المؤتمر الوطنى من نصيب المخرج محمد شاكر خضير عن الأعمال الدرامية، الثانية للطالبة مريم أحمد بيومى.

وكرم الرئيس السيسى، الباحث فى علم الصيدلة الدكتور جون مجدى، وفاطمة أحمد سعيد السوبرانو، والفنان والمخرج  محمد محمود مكى، والبطل الأوليمبى إبراهيم حمدتو، محمد هانى عمرو فى إبداعاته بإنفاق قناة السويس والعديد من المشروعات، وحسام شحاتة الحاصل على جائزة الدولة التشجيعية عام 2015.

شاهد أيضاً

القائمة الوطنية.. تتصدر المؤشرات الاولية بقطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد

كتب صالح شلبى – وعوض العدوى تصدرت المؤشرات الأولى في اللجان بـ14 محافظة تجرى بها …