الرئيسية / البرلمان / النائب هشام والي يتقدم بيان عاجل بشأن مستشفى الفيوم العام “طريق المرضى للموت”

النائب هشام والي يتقدم بيان عاجل بشأن مستشفى الفيوم العام “طريق المرضى للموت”

 محمد العدس

تقدم النائب هشام والى مؤمن، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل إلى وزير الصحة بشأن كارثة مستشفى الفيوم العام ، حيث صرح ان تحول مستشفى الفيوم العام في محافظة الفيوم من مكان لعلاج المرضى إلى مستنقع للأمراض والأوبئة، بسبب حالة الإهمال والفوضى المسيطرة عليه، والتي أصبحت تشكل خطورة على حياة المرضى، وتسبب لهم معاناة إضافية، إلى جانب المعاناة التي يواجهونها بسبب المرض.

حيث يعاني مستشفى الفيوم من تدني مستوى النظافة، بسبب تقاعس العاملين عن القيام بمهامهم، فقد غابت ضمائرهم، ونسوا أهمية الحفاظ على مستوى النظافة في المستشفى، ودوره في المساهمة في تماثل المرضى للشفاء، فقد أصبحت دورات المياه مستنقعات لتجمع الميكروبات والبكتريا، مما يجعلها بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة، فضلاً عن عدم نظافة غرف المرضى، وعدم تغيير ملاءات الأسرة، والتي أصبحت قديمة ومتهالكة، الأمر الذي أدى إلى انتشار الحشرات والصراصير بصورة كبيرة في غرف المرضى.

بل الأخطر من ذلك هو ظهور تشققات، وتصدع جدران وأسقف المستشفى، وبسبب عدم إجراء أي أعمال إصلاح أو صيانة لها، أصبحت حياة المرضى في خطر،  فتلك التصدعات والتي تزداد يوماً بعد يوم تهدد بحدوث كارثة، حيث من الممكن أن تنهار الأسقف المتهالكة فوق رؤوس المرضى.

كما أن مستشفى الفيوم العام لم يتم تطويره أو إنشاء مستشفى بدلا منها منذ 50 عاما، اى أنها نفس المستشفى التى كانت تستوعب 200 الف هى نفس المستشفي الوحيدة التى يجب ان يعالج فيها ما يقرب من مليون و نصف شخص .. محافظة الفيوم هى المحافظة الوحيدة التى لم يتم إنشاء مستشفى جديدة بها ….مع العلم أن وزير الصحة وعد فى نهاية السنة المالية السابقة ببناء مستشفى هذا العام و لم يفى بوعده.

وبالفعل هناك أجزاء تساقطت من سقف مستشفى اطسا، التى بها أكثر من 500 مريض بخلاف الطاقم الطبي وطاقم التمريض.

كما يواجه المرضى معاناة كبيرة بسبب قلة الأطباء، حيث يفترش المرضى الأرض داخل طرقات المستشفى، وينتظرون بالساعات الطويلة، لعلهم يجدون من يحنو عليهم، ويرفق لحالهم، وعبر أهالي الفيوم عن استيائهم من تدهور الأوضاع داخل المستشفى العام، وتساءلوا كيف يكون الحال في المستشفى على هذا النحو، على الرغم من الزيارات المتكررة لمحافظ الفيوم لها.

أعلنت إدارة مكافحة العدوى، بمديرية الصحة بالفيوم، التقييم الشهري لمستشفيات الفيوم العامة والمركزية، ومازالت مستشفى الفيوم العام تتذيل القائمة منذ أكثر من 6 أشهر.

الى الان لم يتم إصلاح أجهزة الأشعة العادية والمقطعية والطباعة الرقمية، بل ان المستشفى تعانى نقص فى الأجهزة وضعف كفاءة المعدات الطبية، وتردي غرف العمليات.

هذه المستشفي ليس لها سوى سيارة اسعاف واحد تخدم محافظة الفيوم بأكملها!!، وهو الأمر الذي يتسبب في تأخر إسعاف المريض ووصوله إلي أقرب مستشفي، مما يؤدي إلي تدهور حالته أو الوفاة في بعض الحالات.

الإهمال وصل الي حد أن القطط  تجالس المرضى فى غرفهم، كما تنتشر القمامة فى طرقات و مبانى المستشفيات.

غياب أطباء وموظفين، إهمال طبي، ومنشآت خارج الخدمة لا تصلح للاستخدام الآدمي، هي جملة من المخالفات كشفتها هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم أثناء زيارة تمت بتاريخ 10يناير 2017 حيث كشفت الرقابة الآتي:

تزويغ” 6 رائدات ريفيات و2 من الأطباء الصيادلة، شكوى عامة من المواطنين من سوء الخدمة الصحية، ناهيك عن المنظر العام، انتشار الحشائش في جنباتها ما يشكل خطورة على صحة المترددين عليها.

كما كشفت الحملة أن منظومة الإطفاء داخل الوحدة المذكورة تحتاج إلى مراجعة، والمبنى متهالك من الناحية الإنشائية، ومعمل التحاليل بها لا يعمل، إضافة إلى تغيب الطبيبة أثناء مرور الحملة، وتبين أن المستشفي بشكل عام غير منتظمة في كافة الأقسام.

كما تبين أن المستشفي تحيطها القمامة من كل اتجاه، من داخل المستشفي وخارجها يوجد تقصير واضح و إهمال من قبل المسئولين عن القطاع الصحى بمحافظة الفيوم.

وطالب والي، معرفة رأى الحكومة تجاه المعوقات وسبل حل مشكلة الصرف الصحي.

 

شاهد أيضاً

رسلان عضو الشيوخ يهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بمناسبة المولد النبوي لسيد الخلق

محمد مرسي تقدم اللواء طارق رسلان عضو مجلس الشيوخ ونائب، رئيس حزب ” المؤتمر الرئيس …