أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / “بأصواتنا نحمي نقابتنا”.. شعار مؤيدو إعادة انتخاب يحيى قلاش نقيباً للصحفيين

“بأصواتنا نحمي نقابتنا”.. شعار مؤيدو إعادة انتخاب يحيى قلاش نقيباً للصحفيين

رانيا نبيل

“بأصواتنا نحمي نقابتنا”.. شعار مؤيدي يحيى قلاش نقيب الصحفيين لولاية ثانية للنقابة.
وجاء في بيان الحملة الصادر اليوم، “مصيرنا في أيدينا، لن نتركه في أيدي المتلاعبين به لمصالحهم الشخصية، ولن نتنازل عن أن يبقى قرارنا مستقلاً، وأن تبقى نقابتنا حرة كريمة أكبر وأعز من كل محاولات التطويع”.
بأصواتنا نحدد مصيرنا، ولا نتركه نهباً لكل طامع في منصب، أو متطلع إلى مكاسب ذاتية، وبين أيدينا تاريخ نقابي مشرف، على مدار 75 سنة مرت منذ التأسيس انتصرت النقابة في كل المعارك التي فُرضت عليها، وبوحدة الصحفيين وبوعيهم وتماسك إرادتهم والتفافهم حول بيت الصحفيين استطعنا أن نعبر كل أزمة، وأن نعلو فوق كل تهديد.
بأصواتنا نجدد الثقة في النقيب الذي حققت ميزانية النقابة وهو على رأس مجلسها فائضاً يقارب ال 40 مليون جنيه لأول مرة في تاريخها.
نجدد الثقة في النقيب الذي زادت موارد النقابة خلال العام الماضي من وﻻيته لـما يقارب 65 مليون جنيه وارتفعت نسبة تحصيل 1% اعلانات المستحقة للنقابة لدى المؤسسات لتصل إلى أكثر من 4 ملايين جنيه خلال العامين الأخيرين مقابل 70 ألف جنيه كانت نسبة التحصيل قبلها.
نجدد ثقتنا في النقيب الذي زفع نسبة القروض التي قامت النقابة بصرفها للأعضاء خلال العامين الأخيرين 10 أضعاف ورفع قيمة القرض لـ 5 آلاف جنيه واستحدث قرض زواج بقيمة 10 آلاف جنيه، ووصل معدل القروض التي تم صرفها خلال العام الماضي فقط إلى أكثر من 2.4 مليون جنيه، بخلاف ارتفاع قيمة الاعانات العلاجية التي تم صرفها لـ أكثر من 230 ألف جنيه مقابل 17 ألف و900 جنيه قبل عامين.
نجدد ثقتنا في النقيب الذي حققت الميزانية في عهده نجاحاً في تجاوز العجز المزمن في مشروع العلاج وحقق فائضا بلغ مليونا و300 ألف جنيه، بينها أكثر من 240 ألف جنيه تم استردادها بعد كشف القضية الخاصة بالمشروع، كما تم تغطية عجز الأنشطة وتحقيق فائض كبير تم تحويل 27 مليون جنيه منه من إجمالي فائض الميزانية إلى ودائع للصرف على احتياجات النقابة خلال الفترة القادمة.
بأصواتنا، وليس بأي شيء آخر نحمي نقابتنا ونصون مهنتنا، ونحصل على الخدمات والحقوق التي لنا لا منة من أحد، ولا تفضلاً.
بأصواتنا، وليس بالجسور الهشة المتداعية، نحمي كياننا النقابي، ونعزز كرامتنا.
بأصواتنا نجدد الثقة في النقيب المتهم بحماية وايواء صحفيين،
وإيماننا عميق بأن الصحفيين على مر الزمن لم يخذلوا نقابتهم ولم يتخلّوا  عن الدفاع عنها وحمايتها.
بأصواتنا نحمي نقابتنا.
موعدنا وموعدكم في الجمعية العمومية 3 مارس 2017.

شاهد أيضاً

انتهاء التصويت والبدء فى فرز صناديق الاقتراع بانتخابات مجلس النواب

عوض العدوى أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض،انتهاء عمليات …