الرئيسية / عالم الفن / في عيد ميلاد “الدلوعة”.. 11 معلومة عن شادية

في عيد ميلاد “الدلوعة”.. 11 معلومة عن شادية

مريم ربيع

تحتفل اليوم الفنانة القديرة شادية «دلوعة السينما» بعيد ميلادها الـ83، ونشاركها الاحتفال برصد أهم المحطات التي مرت بها طوال حياتها، وتتمني لها دوام الصحة والعافية.

1- شادية اسمها الحقيقي فاطمة أحمد شاكر وولدت في 8 فبراير 1934 في منطقة الحلمية الجديدة في حي عابدين.
2- عفاف شاكر هي شقيقة شادية وعملت كممثلة ومطربة لكنها اعتزلت المجال الفني باكرا، وكانت هي السبب في دخول شادية هذا المجال حين سمع المخرج محمد عبد الجواد أن عفاف لها شقيقة تتمتع بصوت عذب، فسألها عن ذلك فأكدت له الأقاويل وبالفعل استمع لصوت شادية وأعجب بموهبتها واستعان بها في فيلمه الجديد.

3- اختلفت الآراء في سبب تسميتها بـ«شادية» فناك رأي يقول أن المخرج حلمي رفلة هو من إختار لها إسم شادية ليكون لها اسما فنيا وذلك بعدما قدمت معه فيلم العقل في إجازة، وهنالك من يقول أن الممثل يوسف وهبي هو من أطلق عليها اسمها عندما رآها وكان يصور في ذلك الوقت فيلمه «شادية الوادي»، وهناك قول أخر يرجح أن الفنان عبد الوارث عسر هو من أسماها شادية لأنه عندما سمع صوتها لأول مره قال: «أنها شادية الكلمات».
4- تزوجت شادية ثلاث مرات، الأولى من المهندس «عزيز فتحي» والثانية من الفنان «عماد حمدي» وعاشت معه لمدة ثلاث سنوات، والمرة الثالثة والأخيرة من الفنان «صلاح ذو الفقار» إلى أنها انفصلت عنه عام 1969، ولم تنجب أبناء من أي زيجة.

5- قدمت ما يقرب من 110 فيلم، ومسرحية واحدة وهي «ريا وسكينة» مع الفنانة سهير البابلي والفنان عبد المنعم مدبولي.

6- كانت بداية التمثيل لها في فيلم أزهار وأشواك بدور صغير جدا ثم رشحها أحمد بدرخان لحلمي رفلة لتقوم بدور البطولة أمام محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه، وأول فيلم من بطولتها، وأول فيلم من إخراج حلمي رفلة وهو «العقل في إجازة»، وحقق الفيلم نجاحًا كبيراً مما جعل محمد فوزي يستعين بها بعد ذلك في عدة أفلام منها الروح والجسد، الزوجة السابعة، صاحبة الملاليم، بنات حواء.
7- قدمت ثنائي رائع مع كمال الشناوي حتى اعتقد الكثير أنه سيتزوجها، لكنه تزوج من شقيقتها عفاف.

8- ختمت مسيرتها الفنية بفيلم «لا تسألني من أنا» مع الفنانة مديحة يسري عام 1984.

9- قال عنها نجيب محفوظ: “شادية هي فتاة الأحلام لأي شاب وهي نموذج للنجمة الدلوعة وخفيفة الظل وليست قريبه من بطلات أو شخصيات رواياتي”.
10- اعتزلت شادية عندما أكملت عامها الخمسين، ومن مقولتها الشهيرة عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب وتبريرها كانت هذه الكلمات الصادقة النابعة من تصميم وإرادة منقطعة النظير:
«لأنني في عز مجدي أفكر في الاعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدًا رويدًا…لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة، لا أحب أن يرى الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي سوف يشاهدونها، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلني الأضواء وإنما سوف أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتي في خيال الناس».

11- كرست شادية حياتها بعد الاعتزال لرعاية الأطفال الأيتام خاصة وأنها لم ترزق بأطفال، لكن شعور الأمومة بداخلها ليس له مثال.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. هالة صدقي تستعرض مهاراتها في السباحة

منى عبد الحميد شاركت الفنانة هالة صدقي جمهورها عبر حسابها بتطبيق التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، بنشر …