الرئيسية / تقارير / الحرم المكي.. حوادث سياسية واجتماعية لا تنتهي

الحرم المكي.. حوادث سياسية واجتماعية لا تنتهي

محمد جمال

كثيرًا ما يشهد الحرم المكي بين الحين والآخر حوادث لها طابع سياسي واجتماعي كان أحدثها إلقاء الأمن السعودي القبض على رجل حاول إحراق نفسه بالحرم.

قالت شرطة أمن الحرم المكي في البيان الصادر عنها إن “تصرفات الشخص الذي أراد الانتحار تشير إلى أنه مريض نفسي”، دون ذكر تفاصيل عن الإجراءات التي ستتخذها، وأظهر فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي التفاف رجال أمن الحرم وبعض المصلين والمعتمرين حول الشخص، الذي كان يقف بجوار الكعبة، قبل أن يسحبه رجال الأمن إلى خارج صحن المطاف.

وانتشرت أخبار على حسابات بعض الناشطين تفيد بأن الرجل الأربعيني أراد إحراق الكعبة، وهو ما سارع الناطق الإعلامي للقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام إلى نفيه مؤكدًا “أن المواطن حاول إيذاء نفسه وليس كما أشيع بأنه حاول إحراق الكعبة”.

عملية اقتحام قبل 40 عامًا

وقبل 4 عقود وبالتحديد في 20 نوفمبر 1979 اقتحم أكثر من 200 مسلح الحرم المكي، مدعين ظهور المهدي المنتظر بقيادة رجل يدعى جهيمان العتيبي؛ ودخل جهيمان وجماعته المسجد الحرام لأداء صلاة الفجر يحملون نعوشًا للصلاة عليها صلاة الجنازة، وما أن انتهت الصلاة حتى أعلنوا أمام المصلين بالمسجد الحرام للناس نبأ المهدي المنتظر وفراره من أعداء الله واعتصامه في المسجد. وقدم جهيمان صهره محمد القحطاني على أنه “المهدي المنتظر ومجدد هذا الدين”، وقام وأتباعه بمبايعته، وطلب من جموع المصلين الأمر نفسه، ليتم القبض عليهم في النهاية وإعدام 61 منهم. محاولة تفجير في عام 1986 حطت طائرة حجاج إيرانية، وعندما تم تفتيش حقائبهم من قبل رجال الجمارك، تبين أن جميع ركابها يخبئون في قاعدة حقائبهم مادة متفجرة شديدة الانفجار، وبعد التحقيق معهم اعترفوا أنهم كانوا يريدون تفجير الكعبة والحرم بكامله.

شاهد أيضاً

محمد رمضان يدعو للتصويت لـ”القائمة الوطنية” ويؤكد طاهر الازهرى صاحب تاريخ معهود وعطاء بلاحدود

كتب محمد عبدالهادي دعا محمد رمضان رئيس مبادة كلنا معاك من اجل مصر ، المصريين …