الرئيسية / السفر والسياحة / عادات وتقاليد بعض الشعوب…غرائب وطرائف

عادات وتقاليد بعض الشعوب…غرائب وطرائف

%d8%b9%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%aa-%d9%88%d8%aa%d9%82%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%b9-%d9%84%d8%af%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%8a%d9%86%d9%8a%d9%86

الاحتفال بعيد الربيع فى الصين

كتبت أحلام أمام

تعدّ العادات والتّقاليد جزءاً مهمّا في نظام كلّ دولة حول أنحاء العالم، ومع اختلاف الجنسيّات والاهتمامات والأديان بين البشر هناك عاداتٌ وتقاليدٌ خاصّة بكلّ فرد وعائلة وقبيلة ودولة وثقافة وعصر، فجميع الأفراد داخل مجتمعٍ معيّن يلتزمون بالعادات والتّقاليد، ولا يفرّطون فيها، ويعتبرونها قوانيناً لا يمكن تجاوزها، وفي بعض الأحيان قد يعاقب الفرد إذا تجاوز العادات والتّقاليد والأعراف للبيئة المحيطة به؛ فهي بمعتقدهم ترتبط مع التّربية وسلوكيّات الأفراد، وربّما مع الدين، فالعادات والتّقاليد تشمل العديد من الأمور المحيطة بالمجتمع كطقوس العبادة، وآلية التّعامل في المناسبات، والتّعامل بين الرّجل والمرأة، والتّنشئة المجتمعيّة، والكثير من الأمور.

يعتبر عيد الربيع أضخم عيد للصينيين في كل عام مثلما يكون عيد ميلاد السيد المسيح بالنسبة الى الغربيين. رغم أنه تماشيا مع تحولات العصور، تغيرت محتويات عيد الربيع وأساليب احتفال الناس به، غير أن عيد الربيع ما زال يحتل مكانة لا يمكن استبدالها في معيشة الصينيين ووعيهم، حيث يستعد لة الصينيون مثل استعداد المصريين لعيد الفطر وعيد الاضحى،حيث الانشطة متنوعة بمناسبة عيد الربيع وتعرض الأوبريات والمسرحيات والأفلام السينمائية في بعض الأماكن، وتؤدى رقصتا الأسد واليانكو التقليديتين بالإضافة الى المشي على الطوّالتين وزيارة مهرجان المعبد في أماكن أخرى حيث تسود كل أنحاء البلاد أجواء العيد من الفرح والمرح. وطبعا، يبقى الناس في معظم الأحيان في بيوتهم لمشاهدة البرامج التلفزيونية. وتعد كل المحطات التلفزيونية كثيرا من البرامج الرائعة المناسبة لمختلف الأعمار خلال فترة العيد.

من ناحية أخرى الذّباب مهر الصينيين

تقوم بعض القبائل الفقيرة في الصّين بأمرٍ غريب للتّقليل من الزّواج وإنجاب الأطفال؛ حيث يقوم أهل العروس بإجبار العريس وأهله على جمع الذّباب من أماكن النّفايات، ولصق الحلوى على جذوع الأشجار لاصطياده باعتباره مهراً، ثمّ على العريس أن يأكل طبق الذّباب الّذي قام باصطياده أمام عروسه الّتي يريد الزّواج منها. التخلّص من الموتى في غينيا

هناك بعض العادات الغريبة في غينيا للتخلّص من جثث الموتى، فلكلّ مجموعة عمريّة طريقة خاصة للتخلّص من جثثها، فبالنّسبة للشّيوخ هم يقومون بدفن موتاهم في الأرض بشكلٍ اعتياديّ ولكن بشرط ألّا يكون للشيخ امرأة ولا أولاد وإلّا وضعوه بجانب النّيران، وعند موت الرّجل فإنهم يغطّونه بسعف النّخيل، ويشعلون النّيران بالقرب منه حتّى يتجفّف لمدّة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع دون أن يحترق، أما الطّفل لديهم فإذا مات يضعونه في سلّة، ثمّ يعلّقونه على سقف البيت حتّى يتلاشى.

أعياد اليابان: هناك عيد في اليابان يجتمع فيه كلّ الرّجال، ويلفّون حول خاصرتهم منشفة إلّا رجلٌ واحد منهم يكون عارياً؛ حيث يبحث عنه الآخرون، ومن يلمسه يكون الحظّ حليفه.

تمجيد الرّبيع في الهند: تقوم النّساء في الهند برمي بعضهنّ بالألوان الّتي تُدعى ” الجولال ” لتمجيد قدوم الرّبيع. ويقوم الهنود بهذا التّقليد لحمايتهم من أمير (الفيش ونو) الّذي يقوم بحرق الأشخاص في محرقة كبيرة.

التحيّة في الهند: لكلّ شعبٍ طريقته في تقديم التحيّة، ولكن في الهند هناك طريقة غريبة؛ حيث يقوم بعض الأشخاص بين القبائل بمسك لحى بعضهم البعض عند التحيّة.

عيد المساخر في أوكرانيا: وفي هذا العيد الّي يُسمّى المساخر، يقوم الأوكرانيّون بصفع وجوه بعضهم البعض. التحيّة باللسان في أستراليا: هناك عادة غريبة تنتشر بين سكّان أستراليا الأصليين؛ حيث إنّهم إذا أرادوا أن يلقوا التحيّة أخرجوا ألسنتهم.

الضّرب أثناء الزّفاف: وهذه العادة منتشرة في إحدى قبائل الصّومال الإفريقيّة الفقيرة؛ حيث يقوم الزّوج بضرب عروسه ضرباً مبرحاً أمام الحضور ( ومن ضمنهم أهل العروس ) كي تعترف العروس برجولة زوجها، وبأنّه سيكون السيّد المسؤول، والآمر النّاهي في بيته.

في الباسفيك… يقدم صداق المرأة الجميلة بعدد كبير من الفئران وتقل الكمية حسب جمال العروسة.

أندونيسيا.. يحظر على العروس أن تطأ بأرجلها الأرض يوم زفافها وخاصة حين تنتقل من بيت أهلها إلى بيت زوجها لذا يُجبر والدها على حملها من بيته إلى بيت عريسها على كتفيه مهما طال الطريق .

في التبت، يقوم أقارب الفتاة التي بلغت سن الزواج بوضعها أعلى شجرة ويقفون تحت الشجرة حاملين الهراوات، وإذا رغب أحدهم بطلب يدها عليه أن يصل إليها ولا يتم ذلك بسهولة حيث يواجه العريس المفترض مقاومة عنيفة من طرف أقارب العروس الذين يضربونه بالهراوات، وعندما يصعد الشجرة ويمسك يدها فعليه أن يحملها ويفر هاربا وسط وابل من الضرب وإذا نجح افي مغادرة المكان فانه يكون قد ظفر بالفتاة وحاز في نفس الوقت على ثقة أهلها.

من غرائب العادات  ايضا عند الصينيين، أن تتم خطبة الشاب والشابة بدون أن يحدث لقاء بينهما، حيث يقوم أهل العروس بتزيينها ووضعها في محفة خاصة ويغلقون عليها الباب وتحمل إلى خارج البلدة رفقة بعض أهلها،وهناك يقابلون الشاب ويسلمونه مفتاح المحفة، آنذاك يراها فإذا أعجبته حملها إلى منزله وإلا ردها إلى أهلها.

hilarious-bride-and-groom-climbing-a-tree-photo-ben-chrisman-photography_253620_large

في مقاطعة “هوتان” بالصين يتبعون تقليدا غريبا للزواج فعندما يريد أحدهم خطبة فتاة فإنه يرسل لوالدها رسالة بداخلها إبرة فإذا أرجعت إليه الإبرة وفيها خيط كان معنى ذلك الموافقة على الزواج.

في سريلانكا، حيث يشكل السنهاليون 74 في المائة من مجموع السكان، لدى هذه الطائفة شروط غريبة في الزواج أهمها: أن يكون العروسان من مواليد البرج نفسه حتى يضمنا السعادة، لذا فان الشاب يبحث في البداية عن برج الفتاة قبل أصلها ومالها وجمالها ويبعث لها بمرسال غرام فإذا وافقت تبعث له بصينية من ورق الشجر الأخضر فوقها أوراق نبات.

في الماضي، عندما كان يقدم رجل في كوريا على طلب يد فتاة فانه يركب حصانا ابيض ويتجه صوب منزلها، ويقدم زوجا من الإوز لأهلها دلالة على انه سيبقى مخلصا لها إلى الأبد.

في الفلبين إذا وجدت امرأة وجدت حربة ملقاة أمام منزلها فانه تصبح رسميا مخطوبة. هذه التقاليد لا تزال حتى اليوم في غاية الأهمية للفلبينيين.

غرائب طلب يد فتاة عند بعض القبائل الإفريقية

من عادات الزواج في غينيا أن تسبح فتاة في بركة ماء وهي عارية تماما فإذا قدم لها أحد الحاضرين قطع ثياب تلبسها فهذا دليل على انها قد أعجبته وارتضاها زوجة له وعندما تتناول القطعة تصبح على الفور زوجته.

في غانا، عندما يرغب الشاب في الزواج من فتاة، يقوم أهل المدينة بربطهما معا في أرجوحة وسط الغابات ويضعون معهما حفنة من نمل ابيض ويتركونهما حتى الصباح فإذا أتوا ووجدوهما يتحدثان معا بلطف ورقة سمحوا لهما بالزواج.

“الزولو” قبيلة في إفريقيا ،عندما يريد شاب الزواج ، يتعرض للضرب من قبل والد العروس، إن لم يتحمل الألم فلا يعتبر زوجا مناسبا للفتاة التي طلب يدها ولا لأي فتاة أخرى اي أنه يحكم على نفسه بالعنوسة ولكن إذا كان يتحمل الألم ، فهو يقبل ويوم الزفاف يعطي لعروسه هدية صغيرة كدليل على الحب أذنه اليسرى!

عند الشباب الزولو الرجل الذي يريد أن يتزوج من فتاة لا بد له من الحصول على إذن من والدها ودفع له ما يسمى” لابولا” وهو عدد معين من الماشية.

بالنسبة لقبيلة “لاتووكا” التي تعيش في كل من السودان والكونغو الديمقراطية، عندما يريد شاب أن يتزوج من فتاة، يقوم بخطفها ثم يطلب من كبار السن من الرجال في عائلته للذهاب إلى والد العروس وأخباره أن لديهم فتاة واختاروا لها الزواج من ابنهم. وإذا وافق الاب فانه يبدأ بضرب العريس كعلامة على القبول. وإذا امتنع الأب، يتزوج العريس من الفتاة بالقوة.

في ملاوي إذا أحب الرجل فتاة فإنه يقيم في بيت الحبيبة بعد موافقتها ويعيش معها مدة عامين دون أن يمسها فإذا راقت له خلال هذه الفترة التجريبية يتزوجان، أما إذا كانت تصرفاته مخلة بالأدب فإنه يطرد على الفور.

ترويض حمار جامح، وهزيمة أب العروس في الشطرنج

في البرازيل، يتوفر شعب الأمازون على عادات لا تصدق،فللمرأة في هذا المجتمع الحق في اختيار واحد من الرجال والزواج منه ثم أكله كوجبة إفطار صباح اليوم التالي.

في احدى مناطق البرازيل يثبت الرجل أنه الزوج المناسب بترويض أحد الحمير الجامحة.

تقضي أعراف أهالي منطقة “ستويك” التي تقع شرق ألمانيا، انه إذا طلب شخص يد فتاة شابة، وجب عليه أن يهزم حماه المرتقب في لعبة الشطرنج كشرط للموافقة على الخطبة، وتعد هذه اللعبة من المواد الدراسية المهمة في تلك المناطق.

عند بعض قبائل الاسكيمو تتم خطبة الفتاة وهي لا تزال رضيعة، فالرجل الذي يرغبها أن تكون زوجة له يذهب ويقدم عرضا لأبيها، وإذا كان الزوج طفلا ينوب والده عنه بطلب الأمر، وإذا تم قبول العرض تعتبر الخطبة ملزمة وعندما تبلغ الفتاة السن المناسب يتم تسليمها إلى زوجها.

عند بعض القبائل الاسترالية يبقى الحظ عاملا أساسيا في اختيار عروس الشبان هناك، فعندما يتقدم شاب لخطبة إحدى الفتيات يقيم أهلها حفلا كبيرا ويقدمون له أي فتاة من نفس البيت ربما تكون الفتاة نفسها التي طلبها أو شقيقتها.

شاهد أيضاً

الأرصاد تتوقع أمطار غزيرة على السواحل الشمالية غدا ورعدية على أقصى الغرب

كتب احمد شلبى توقعت هيئة الأرصاد الجوية أن يسود غدا الأربعاء، طقس مائل للحرارة على …