الرئيسية / شئون عربية / الكويت مقرا للمحكمة العربية للتحكيم التجاري

الكويت مقرا للمحكمة العربية للتحكيم التجاري

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%8a%d8%aa

الكويت/ مراسل بوابة الدولة الاخبارية

أعلنت اللجنة التأسيسية للمحكمة العربية للتحكيم التجاري وتسوية المنازعات والمنبثقة عن الاتحاد العربي للتحكيم التجاري وتسوية المنازعات إشهار المحكمة رسميا أمس الجمعة ليكون مقرها دولة الكويت.
وقال مسؤولو اللجنة في مؤتمر صحفي ان المحكمة التي يرأسها الشيخ مشعل مالك عبدالعزيز الصباح تعد الأولى من نوعها عربيا للقضايا الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في الشرق الأوسط والثالثة عالميا.
من جهته اوضح الشيخ مشعل ان تأسيس هذا الصرح وانطلاقه من الكويت يعد مبادرة قومية عربية أسست من أجل رفع الضغوط عن المحتكمين إلى محاكم دولية خارج المنطقة العربية.
وأشار الى تكبد مؤسسات عربية وخليجية مئات المليارات من الدولارات نتيجة المنازعات دون جدوى في الحصول على أحكام عادلة مضيفا ان إرساء قواعد العدالة في الفصل بين الخصوم والمتنازعين يعزز الثقة في أداء هيئة المحكمة ويرفع من مكانتها عربيا ودوليا.
وذكر ان المحكمة انطلقت لتقف الى جانب المحاكم الدولية ولن تكون منافسا لها وذلك بهدف اصدار أحكام عادلة للمؤسسات والهيئات والحكومات العربية.
ودعا هيئة قضاة المحكمة الى تاسيس منظومة تشريعية وقانونية وفنية تبنى عليها اصدار الأحكام بصورة مقنعة لأطراف النزاع كونها نابعة من الحيادية وعدم التمييز بين الخصوم.
من جهته قال الأمين العام للمحكمة أشرف النمر ان ارتفاع حدة الخلافات والنزاعات التجارية عربيا ودوليا نتج عنها جانب كبير من الخداع والاحتيال كان هو الدافع الرئيسي لتأسيس محكمة عربية للتحكيم التجاري وتسوية المنازعات.
واضاف النمر في المؤتمر الصحفي ان الصراعات التنافسية بين اصحاب العمل والتجار والمستثمرين عبر التجارة الإلكترونية شهدت اخيرا عمليات قرصنة وتلاعب كانت دافعا لانتشار الهواجس بين التبادل التجاري في بلدان المنطقة.
من جانبه قال وكيل وزارة العدل المساعد لقطاع التحكيم القضائي في الكويت الشيخ ضرار سعود المالك الصباح في كلمة نيابة عن وزير العدل ان تأسيس المحكمة يأتي تتويجا لقطاع التحكيم القائم في المنطقةالعربية ليستظل بمظلتها في خطوة تستهدف ارساء أحكام عادلة لقضايا النزاع التجاري والإقتصادي.
وأعرب عن امله ان تثمر هذه الجهود تشكيل هيئة للمحكمة تضم تحت أجنحتها نخبة من القضاة والمحكمين حتى تتحقق أهدافها المنشودة وترقي إلى العالمية.
من جهته قال نائب رئيس المحكمة الدكتور رجائي الشتيوي ان لجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولى وضعت قواعد التحكيم الدولي وفقا لإتفاقية نيويورك لعام 1958 التي نشأت بمقتضاها محكمة التحكيم الدولية بباريس.
وأوضح الشتيوي أن تزايد النزاعات التجارية وتفضيل أطراف النزاع اللجوء إلى محاكم التحكيم بدلا من القضاء العادي دفع إلى إبراز فكرة تطبيق التحكيم العربي وإنشاء المحكمة العربية للتحكيم التجاري وتسوية المنازعات والتي انطلقت في إطار مهام مجلس الوحدة الإقتصادية بجامعة الدول العربية متمنيا أن تصبح محكمة فاعلة كبقية المحاكم في العالم.

شاهد أيضاً

للبيت رب يحميه.. باب 89 فى الحرم المكي يمنع كارثة بعد اقتحام سيارة للساحة الخارجية

السلطات السعودية تبدأ التحقيق.. ومسئولو إمارة مكة: قائدها فى حالة غير طبيعية وجار إحالته للنيابة …