الرئيسية / سياسة / مصر تستعد لدخول عصر المحطات النووية.. وزير الكهرباء: توقيع  العقود الخاصة بمحطة الضبعة النووية قبل نهاية العام

مصر تستعد لدخول عصر المحطات النووية.. وزير الكهرباء: توقيع  العقود الخاصة بمحطة الضبعة النووية قبل نهاية العام

%d9%86%d9%88%d9%88%d9%8a

كتب مجدى عبد الرحمن

أكد وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر ان توقيع  العقود الخاصة بمحطة الضبعة النووية سيتم قبل نهاية العام الجاري. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد اجتمع بالدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة حيث تم بحث مستقبل الطاقه فى مصر .

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية ان الوزير عرض تقريراً عن توقيع العقد الخاص بتحويل الشركة المصرية لنقل الكهرباء للعمل بنظام مُشغل مستقل للشبكة. اضافة الى التفعيل الكامل لقانون الكهرباء الجديد والذى ينص على فصل الشركة المصرية لنقل الكهرباء عن الشركة القابضة لكهرباء مصر لضمان الحيادية فى شراء الطاقة المولدة من محطات توليد الكهرباء التابعة للشركة القابضة أو القطاع الخاص  ويُحقق الفصل ايضا ضمانة للمستثمرين فى جدية الدولة فيما يتعلق بإتاحة الفرصة للاستثمار فى مجال انتاج الطاقة الكهربائية وبيعها للمستهلك النهائى واستخدام شبكات النقل بحيادية كاملة.

وقال الوزير شاكر انه طبقا للقانون  تلتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بالسماح للغير باستخدام شبكاتها دون تمييز كما  سيتم إعادة هيكلة الشركة المصرية لنقل الكهرباء فنياً ومالياً وإدارياً بحيث تكون قادرة على الالتزام بكل متطلبات القانون والوفاء بالتزاماتها.

وقدم وزير الكهرباء الى الرئيس تقريراً حول الجهود التى تقوم بها وزارة الكهرباء فى إطار تنفيذ خطة رفع كفاءة شبكة نقل الكهرباء من خلال خطوط الضغط الفائق والعالى وشبكات توزيع الكهرباء

واوضح ان الانتهاء من تنفيذ هذه الخطة سيسهم بصورة كبيرة فى تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين وانتظام التيار الكهربائي، وخاصة فى محافظات الصعيد والمناطق النائية.

  واكد وزير الكهرباء ان يتم تحقيق  الربط  بين محطتى العاصمة الإدارية الجديدة وبنى سويف الجديدة بالشبكة الكهربائية لإجراء الاختبارات اللازمة تمهيداً لبدء تشغيلهما قبل نهاية العام الجاري بما يسمح بإنتاج 4400 ميجاوات من مُجمل محطات سيمنز الثلاث فى ديسمبر 2016، على أن يتم إدخال بقية وحدات انتاج الطاقة الكهربائية تباعاً خلال عام 2017 إلى أن يكتمل إدخال كل المحطات تجارياً فى مايو 2018 لتبلغ القدرة الإجمالية للمحطات الثلاث 14400 ميجاوات.

وأوضح المُتحدث الرسمى أن الاجتماع شهد أيضاً استعراضاً لجهود وزارة الكهرباء بالتعاون مع شرطة الكهرباء فى تحصيل مستحقات الدولة نظير استهلاك الكهرباء بالطرق غير الشرعية.

  كما عرض الوزير على الرئيس السيسى الموقف التنفيذى بالنسبة للتوسع فى استخدام لمبات اللد وتركيب العدادات مُسبقة الدفع والعدادات الذكية بما يُشجع المواطنين على ترشيد الاستهلاك.

  كما عرض وزير الكهرباء نتائج الحملة الإعلامية التى أطلقتها الوزارة للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك، موضحاً أنها أدت إلى انخفاض أحمال الكهرباء فى حدود 1500 ميجاوات.

وأكد الرئيس السيسى، على أهمية مواصلة جهود رفع كفاءة الخدمة المُقدمة للمواطنين وترسيخ ثقافة ترشيد الكهرباء، مع الاستمرار فى مراعاة محدودى الدخل.

وشدد الرئيس، على أهمية الاستمرار بكل حزم فى مواجهة الحصول على التيار الكهربائى بشكل غير شرعى بما يضمن تحصيل مستحقات الدولة.

من ناحية اخرى  من المقرر أن توقع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، اتفاقية شراء الطاقة لمشروعات تعريفة التغذية لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية مع 8 شركات طاقة شمسية اليوم الاربعاء وهى شركات”وادى دجلة، وانفنيتى سولار، وسكاتك، وماج، وفاس، وداما، ارينا، والفا للطاقة

وقد تم الإنتهاء من دراسة مستندات هذه الشركات لانشاء محطات طاقة شمسية فى بنبان بأسوان، وفقاً لنظام تعريفة التغذية.

شاهد أيضاً

الهيئة الوطنية: تأجيل انتخابات النظام الفردي بدائرة دير مواس بعد إدراج علاء حسانين

عوض العدوى قررت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، إدراج …