الرئيسية / سياسة / مراقبون : تصريحات السيسى هى الأخطر وفى توقيت مناسب ردا على دعاوي 11 نوفمبر

مراقبون : تصريحات السيسى هى الأخطر وفى توقيت مناسب ردا على دعاوي 11 نوفمبر

bbf3e066b1

كتب : مجدى عبد الرحمن

وصف مراقبون ومحللون سياسيون توقيت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى الى الصحف القومية التى نشرت صبيحة امس الجزء الاول منه بالمتميز ارتباطا بقرب التوقيت الذى حدده قياديون واعضاء من جماعى الاخوان المسلمين فى الداخل مدعومة من عناصرها فى الخارج والتنظيم الدولى ومن اعضاء الطابور الخامس والعناصر الارهابية والمعارضه للنظام بالقيام بما اسموه  الثورة الثالثه ضد النظام الحالى للحكم فى الحادى عشر من شهر نوفمبر القادم

وقال المراقبون ان تصريحاته التى اتسمت بالشفافيه ستكون بمثابة مراجعة للنفس لمن  بلع  الطعم من الشباب وغيرهم واستجابوا لدعوات الارهاب باحداث فوضى عارمة فى البلاد ومحاولة تكرار ماحدث فى 25 يناير 2011

واشاروا الى ان السيسى حرص على ان يظهر قوة الدولة ويؤكدها ويراهن على الا يتكرر سيناريو الفوضى مرة اخرى اضافة الى انه قدم من خلاله كشف حساب الى الشعب مصحوبا بالصوت والصورة من خلال لما قدمه خلال فترة ولايته وحتى الان من مشروعات على ارض الواقع اضافة الى انه كشف الاسباب الحقيقيه وراء ماتم اتخاذه من خطوات الاصلاح الاقتصادى واعترف بصعوبتها الا انه اكد عزمة على ان يتخذ الاجراءات الحمائية لمحدودى الدخل والمعدمين اضافة الى انه حرص على نقل رسائل طمانه لرجال الاعمال فى الداخل والمستثمرين فى الخارج خاصة العرب للاستثمار فى مصر

وترجمة لما اعلنه السيسى من قبل من وضع خطة تضمن انتشار القوات المسلحه فى كل شبر من ربوع البلاد فى اشارة الى تحزيم البلاد امنيا وحمايتها ضد الفوضى فى 11 نوفمبر اكد على جاهزية الجيش وقدرته على حماية حدود الدولة من الإسكندرية إلى حدودنا الجنوبية، ومن رفح إلى حدودنا الغربية، والوضع فى سيناء والجهد مستمر وقال ان الحرب طويلة والإرهابيون يطورون من أنفسهم ونحن نطور من عملياتنا

وعن دعوات البعض محاولة اثارة الفوضى فى 11 نوفبمر القادم قال السيسى وأقول للشعب المصرى.. اطمئنوا، فالقوات المسلحة قادرة ومؤهلة على أن تحمى مصر، وتدافع عن البلاد ضد أى تهديدات تؤثر على أمن واستقرار مصر والمنطقة وأشقائنا فى الخليج وقادرة على حماية الأمن القومى العربى.

وأقول للشعب المصرى.. اطمئنوا، فالقوات المسلحة قادرة ومؤهلة على أن تحمى مصر، وتدافع عن البلاد ضد أى تهديدات تؤثر على أمن واستقرار مصر والمنطقة وأشقائنا فى الخليج وقادرة على حماية الأمن القومى العربى.

وقال ان المصريون أكثر وعيا مما يتصور كل من يحاول أن يشكك أو يسىء، لذلك فان  كل الجهود التى تبذل من جانب هذه العناصر وأهل الشر مصيرها الفشل.

وأضاف ان مصر تؤمن الحدود الغربية لها على مدار الساعة ومؤخرا دمرنا 15 عربة كانت تحاول التسلل عبر حدودنا الغربية وقال عموما لا يوجد لدى قلق خارجى، لكن قلقى هو من محاولات الاستهداف من الداخل المصرى”.

وفى تاكيد على فشل تلك المحاولات التى يتم التحضير لها الشهر القادم قال السيسى ان  المصريين أكثر وعيا مما يتصور كل من يحاول أن يشكك أو يسئ موضحا ان كل الجهود التى تبذل من جانب هذه العناصر وأهل الشر مصيرها الفشل، قائلا: “إن جزء كبير من استقرار الحالة الأمنية يأتى من وعى المصريين وليس فقط من جهد مؤسسات الدولة كوزارة الداخلية، التى يتحسن أداؤها كل يوم، ودعم القوات المسلحة وأجهزة الدولة المعنية بالاستقرار، والشعب المصرى يدرك محاولات إدخال مصر إلى دوامة الضياع، ويصر على عدم الدخول إلى هذه الدوامة”.

وقال الرئيس السيسى: “كثيرا ما كنت أقول: “خلوا بالكم من بلدكم”، والحقيقة أن المصريين يضعون بلدهم نصب أعينهم؛ لذلك كل تلك المحاولات فاشلة وستفشل”.

وكشف الرئيس السيسى عدم وجود توجه لديه لاتخاذ إجراءات استثنائية مؤكدا انه سيتم  بالقانون اتخاذ  إجراءات رادعة لمكافحة الفساد ومحاربة الاحتكار بما يؤمن احتياجات الجماهير، ويحد من الجشع، وتخزين السلع والاتجار فى أقوات الشعب.

وقال انه ونحن فى إطار ضبط الأسعار، نعمل على توفير احتياطى من السلع الاستراتيجية يكفى 6 أشهر على الأقل، حتى تكون متوافرة بأسعار مناسبة دون أى نقص، وهدفنا هو التخفيف على المواطنين

واكد السعى الى محاربة   التضخم والحد منه باعتباره يؤدى إلى زيادة ارتفاع الأسعار ونكافحه من  خلال زيادة حجم  المعروض من السلع من الإنتاج المحلى، حتى يكون فى متناول من يشترى بالجنيه، وليس بالعملة الأجنبية، ولا نشتريه من الخارج ومن هنا كان تنفيذ مشروعات المزارع السمكية ومشروع الصوب  على سبيل المثال التى تضاعف الإنتاج من الخضر بأعلى مواصفات معلنا انهن سيتم فى افتتاح 1056 حوض تربية أسماك على أحواض الترسيب بشرق قناة السويس فى ديسمبر القادم  ثم 2500 حوض فى بركة غليون فى كفر الشيخ، ومعها 6 مصانع  للتبريد والحفظ والتصنيع والتغليف، تقلل الفجوة فى إنتاجنا من الأسماك وتوفر فرص العمل. وكشف الرئيس أنه بعد الاعلان عن  مشروع الصوب الزراعية زاد سعر الحديد الداخل فصناعة الصوب تحسبًا لزيادة الطلب على الحديد وهذه هى

طبائع البشر

واكد ان وزير الاستثمار الدكتورة داليا خورشيد  تعمل منذ أن تولت منصبها فى مراجعة قانون الاستثمار الحالى لتعديله بما يتناسب مع متطلباتنا، ويشجع على جذب الاستثمار من الداخل والخارج ويمثل معالجة كبيرة وطموحة ليحقق جذبا حقيقيا، متوقعا الانتهاء من القانون الجديد خلال أسابيع وإقراره من جانب البرلمان قبل نهاية العام الجارى.

وأكد  السيسى أن مصر على الطريق للخروج من عنق الزجاجة، مشيراً إلى أن الحرب على الإرهاب طويلة وأن جيش مصر قادر على حماية البلاد .

وأضاف أن مشروعات البناء والتنمية مستمرة للمستقبل ولتوفير فرص عمل، مسؤل الى انه تم طرح نصف مليون فدان للمستثمرين الصغار والكبار الشهر الحالى ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان، وقال ” أمام كل شاب فرصة لتملك 10 أفدنة فوراً وسداد ثمنها بالتقسيط بفائدة 5% متناقصة “.

وقال أن قرض الصندوق تم بشروط أفضل من الأقتراض من دول، كما أنه يمثل شهادة تفتح الأبواب أمام تدفق الأستثمارات، مؤكداً ثقته فى تحمل المصريين تبعات الإصلاح من خلال أستنفار الهمم للعمل ما داموا يثقون فيمن يتخذ القرار.

شاهد أيضاً

هيئة الاستعلامات ترصد إبراز الإعلام الدولى للتزايد التدريجى بانتخابات النواب

إسراء محسن أكدت الهيئة العامة الاستعلامات أن وسائل الإعلام الدولي واصلت تغطيتها الإعلامية الواسعة لانتخابات …