الرئيسية / سياسة / للمرة الثانية فى تاريخ الكنيسة.. البابا تواضروس يُلغي إحتفالات أعياد الميلاد حداداً على شهداء البطرسية

للمرة الثانية فى تاريخ الكنيسة.. البابا تواضروس يُلغي إحتفالات أعياد الميلاد حداداً على شهداء البطرسية

مجدى عبد الرحمن

علمت ” بوابة الدولة الإخبارية ” ان حالة من الترقب تسيطر على الوقف داخل الكنائس المصرية انتظارا لصدور قرار بابوى من البابا تواضرروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسيه وبابا الاسكندرية بالغاء احتفالات الكنيسة بعيد الميلاد ليلة راس السنة الميلاديه للمره الثانيه  فى تاريخ الكنيسة نظرا للحزن الشديد الذى الم برجال الكنيسة بعد حادث الكنيسة البطرسية وازهاق ارواح 25 من الافباط بينما بدات بعض الكنائس فى التاكيد على الغاء الاحتفالات هذه العام والاقتصار على البروتوكولات الرسميه المتبعه فى مثل هذه الاحتفالات

  وحتى صدر القرار رسميا فان هناك حراك يشهده المركو الاعلامى بالتواصل فى  استعدادا كل عام باعداد دعوات توجه لكبار رجال الدولة وفى مقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسى لحضور القداس فى الكنيسة الكاثولكيه الكائنه على بعد خطوات من الكنيسة البطرسيه المنكوبه  وإصدار تصاريح التغطية للإعلاميين

واعلن القمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية والمسئول سنويًا عن إرسال الدعوات للمسئولين فى العيد ان  البابا تواضروس وحده هو صاحب القرار على أن يتم ذلك فى اجتماع بين البابا ومساعديه بعد انتهاء فترة تلقى العزاء وما يترتب على حادث البطرسية من أعمال وإجراءات. 

ورجح مصدر كنسى اتباع البابا تواضروس نفس ما فعله البابا شنودة فى حادث كنيسة القديسين والغى الاحتفالات مكتفيا  بالصلاة فقط خاصة أن العيد يحل قبل صلاة الأربعين على أرواح الشهداء مما يصعب معه الاحتفال واستقبال المسئولين فى صالون البابا بمقره الباباوى ككل عام فى طقس احتفالى. 

  ومن المقرر ان تلغى جميع  الكنائس  كل مظاهر الاحتفال بعيد رأس السنة وأعياد الميلاد والاكتفاء بالقداس والاقتصار على الصلوات الطقسية ليلا مع الاعتذار عن مظاهر الاحتفال الرسمية. 

فى الوقت نفسه تم تركيب البوابات الإلكترونية على الكنائس بالاتفاق بين السلطات الامنيه والكهنه  وتزويد كاميرات المراقبة فى كل أنحاء الكنيسة مع تفريغها لملاحظة أى شىء غريب أو الأشخاص الذين يترددون على الشوارع المحيطة بالكنائس وعدم دخول أى غرباء أو مشتبه بهم داخل الكنيسة وذلك عن طريق فرق الكشافة والأمن الإدارى للكنيسة

وقامت الاجهزة الامنيه باحداث تغييرات جوهرية فى خطط التامين للكنائس ونبهت على الأمن الإدراى للكنائس والكاتدرائية والكشافة بعدم دخول أى شخص لمجرد ظهور وشم الصليب ويجب التأكد من هويته وبإبراز تحقيق البطاقة الشخصية، وعند الاشتباه فى أى شخص يجب استدعاء الأمن ووقوف الأمن الإدارى على الأبواب دون مغادرتها وعبور أى شخص من البوابة الإلكترونية.

  وقرّر المطران كريكور أوغسطينوس كوسا  أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك إلغاء حفلات عيد الميلاد ورأس السنة في كنائس البطريركية إحتراماً لشهداء الكنيسة والوطن.

شاهد أيضاً

نور هاشم : ” لائحة الشيوخ ” جاءت متوافقة مع الدستور وعبرت عن رؤية الاحزاب

كتب مصطفى قايد قال النائب نور هاشم ، عضو مجلس الشيوخ ، إن مشروع قانون …