الرئيسية / حوادث و قضايا / استنفار امنى غير مسبوق بعد إعدام “حبارة” ورفض طلب والدته مقابلته قبيل تنفيذ الحكم

استنفار امنى غير مسبوق بعد إعدام “حبارة” ورفض طلب والدته مقابلته قبيل تنفيذ الحكم

 مجدى عبد الرحمن

اعلنت السلطات الامنيه المصرية حالة الاستنفار القصوى بين قواتها فى كل مكان بكافة الافرع وفرض سيطرتها على الارض فى القاهرة الكبرى وجميع المحافظات تحسبا لحدوث اى عملية ارهابيه محتملة ردا على تنفيذ حكم الاعدام فى الارهابى عادل حبارة الذى قتل 25 من جنود مصر من شبابها فى سيناء فى الوقت الذى نشطت فيه قوات الامن الوطنى للكشف عن تلك المخططات واجهاضها مبكرا بينما بدا بوضوح تواجد قوات من الامن فى المناطق والمنشات الحيوية والهامه وفرض حراسات امنيه مكثفه على الشخصيات العامه

وكان  الرئيس عبد الفتاح السيسى قد صدق على الحكم الذى صدر باجماع اراء هيئة المحكمة وايدته محكمة النقض وفضيلة المفتى

فى الوقت نفسه اتخذت السلطات الامنيه اجراءات امنيه غير مسبوقه على حبارة قبل اعدامه سواء داخل غرفته فى سجن طرة فى عنبر الصادر ضدهم احكام الاعدام تحسبا لمحاولة انتحارة ومنعت الحراس عليه دخول اى ادوات او وسائل يمكن ان تشكبل اداة لتحقيق ذلك اضافة الى تكليف قوة حراسات امنيه مشدده عليه خلال نقلة الى الاستنئاف لتنفيذ الحكم تحسبا لمحاولة الهرب تكرارا لمحاولات سابق له خلا ل فترات محاكمته حيث يتم نقلة فى توقيت غير معلوم اخذا فى الاعتبار ما قد تقوم به عناصر ارهابية من الاشتباك مع قوة الحراسة خلال مسيرة النقل من طره الى السجن

ويتردد ان  بعض المسجونين خاصة من رموز قيادات الاخوان رؤية حبارة للمره الاخيرة فى سجن طره الا ان طلباتهم قوبلت بالرفض  

وفد تلقت مشرحة زينهم  جثة الإرهابى عادل حبارة  داخل إحدى سيارات الإسعاف، تمهيدا لاستلام أهله الجثة حيث أخطرت الأجهزة الأمنية  أسرة الإرهابى

حضر معه أثناء تنفيذ الحكم الصادر ضده، 8 أشخاص هم 5 من ممثلى النيابة العامة، بينهم 3 من المكتب الفنى للنائب العام و2 نيابة حوادث شرق القاهرة وطبيب شرعى وأحد المشايخ وضابط السجن.

وبدأت وقائع  تنفيذ حكم الإعدام بإحضار  حبارة فجرا  من داخل غرفة الإعدام وهو مقيد اليدين والقدمين، ثم تمت تلاوة منطوق الحكم الصادر ضده من قبل ضابط السجن ، وبعد انتهاء سماع ما اقترفت يديه وتذكيره بما فعله بحق 25 مجندا قام أحد وكلاء النيابة الحاضرين بسؤاله عما إذا كان لديه أقوال من عدمه فأجاب حبارة بأنه ليس لديه ما يقوله.

  ثم قام الشيخ الحاضر بإنطاقه الشهادتين وطلب منه أن يستغفر الله عما صدر منه ثم قام عشماوى باقتياد حبارة إلى منصة الإعدام ووضع على وجهه الطاقية السوداء ، وتم تعليق حبل المشنقة فى رقبته منهى حياته وتم إنزال حبارة من على المنصة بعد نصف ساعه من التنفيذ وتم وضعه على سرير مجهز لذلك داخل غرفة الإعدام وقام الطبيب الشرعى من التأكد عدم وجود نبض وتوقف المخ

وتعد من اشهر عمليات الاعدام التى تمت  بالشنق أو الرمى بالرصاص تنفيذ الإعدام شنقًا على “محمود حسن رمضان عبد النبى” السلفى المتهم فى واقعة إلقاء الأطفال من أعلى عقار بمحافظة الإسكندرية.

  وسجل “إبراهيم الوردانى” اول حالة تنفيذ حكم الاعدام فى قضية سياسية  الذى اغتال رئيس الوزراء الأسبق “بطرس غالى” ونفذ  28 يونيو عام 1910

كما تم تنفيذ الاعدام  فى القيادى الإخوانى سيد قطب وتصدق عليه فى21 أغسطس 1966 وتم تنفيذه بعد أسبوع.

وصدر حكم بإعدام خالد الإسلامبولى مخطط ومنفذ عملية اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات فى أبريل 1982 وتم تنفيذ الحكم فى 6 أكتوبر 1981 رميًا بالرصاص نظرًا لكونه عسكريًا.

  وتم الحكم بالإعدام على “محمد أحمد محمد حسين” وشهرته “حمام الكمونى” 41 عامًا مقيم بنجع حمادى بمحافظة قنا والذى اطلق النار بكثافة على كنيسة فى قنا خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد  حيث تم إعدامه لاتهامه بقتل 6 مسيحيين ومسلم واحد عمدًا والشروع فى قتل آخرين وإتلاف بعض المحال التجارية.

شاهد أيضاً

التحقيق مع متهم بالتزوير والنصب على المواطنين ومنحهم شهادات علمية مزورة

كتب-سمير دسوقي تباشر النيابة العامة، التحقيقات مع متهم بممارسة النصب والاحتيال وإنشاء أكاديمية وهمية، واستخدامها …