الرئيسية / تقارير / ننشر التفاصيل الكاملة لمرتكبي حادث كمين الشرطة بالهرم وكيفية إرتكاب الحادث

ننشر التفاصيل الكاملة لمرتكبي حادث كمين الشرطة بالهرم وكيفية إرتكاب الحادث

%d8%a7%d9%86%d9%81%d8%ac%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%b1%d9%85

مجدى عبد الرحمن 

قبل مرور اسبوع من وقوعه حددت السلطات الامنيه مرتكبى حادث الهرم الذى وقع يوم الجمعه الماضى وراحت ضحيته ستة من رجال الشرطه، من خلال كاميرات المراقبه فى موقع الحادث التى اكدت ان  شخصين يستقلان سيارة ملاكى سماوى اللون ماركة “دايو ليستى” وانهما توقفا بالقرب من مكان الحادث وهبط أحدهما من السيارة وبحوزته العبوة الناسفة موضوعة داخل كرتونة ووضعها بالقرب من مكان ارتكاز الكمين الأمنى بالجهة المقابلة لمسجد السلام بشارع الهرم فى الاتجاه الذاهب إلى نفق نصر الدين وميدان الجيزة ثم عاد إلى السيارة وانصرفا من المكان وعادا مرة أخرى إلى الطريق المتوجه لمنطقة الأهرامات ثم عادت السيارة مره اخرى بعد 30 دقيقه  وهبط منها العنصر الإرهابى وتوجه إلى المكان الذى ترك به العبوة الناسفة ونقلها إلى مكان أقرب لموقع تمركز الكمين الأمنى حتى يتأكد من قوة تأثيرها الانفجارى.

  وتوجه  المتهم بعد ذلك الى الجهة المقابلة للطريق وتوقف بناصية أحد الشوارع الجانبية وانتظر وصول القوة الأمنية وأمسك بهاتف محمول وفجر العبوة الناسفة عن بعد  وصور لحظة الانفجار ثم استقل السيارة مع زميله وانصرفا من المكان فى الوقت الذى بدأ فيه سكان المنطقة وعدد من الأشخاص التوجه إلى موقع الانفجار لإسعاف المصابين، وبدأوا فى إبلاغ الأجهزة الأمنية .

  وعلمت “بوابة الدولة الاخبارية” ان السيارة المستخدمه فى الحادث سيارة  خاصة بذوى الإعاقة وان المتهم منفذ الانفجار شاب فى العشرين من عمره وكان يرتدى “سويت شيرت بزنط – طاقية -وممتلء الجسد  ورصدت كاميرات المراقبة أيضا الشوارع التى سلكها المتهمون بالسيارة أثناء هروبهم من مسرح الحادث. 

وعثر رجال المباحث على السيارة الخاصة بالمتهمين متروكة فى شارع فيصل وعثر  خبراء المفرقعات من خلال  فحصها وبداخلها  على بقايا مادة متفجرة تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة بالإضافة إلى أدوات ومواد تستخدم فى التصنيع وبندقية آلية وطبنجتين وعدد من الطلقات وقناعيين. 

شاهد أيضاً

النيابة تطلب ملف عقار محرم بك المنهار بالإسكندرية من الحى

كتب سمير الدسوقي قررت النيابة العامة بإشراف المستشار محمود الغايش، المحامي العام لنيابة شرق الإسكندرية …