الرئيسية / حوادث و قضايا / بوابة الدولة الإخبارية تنشر أول جزء من إعترافات المتهمين المقبوض عليهم فى تفجير “البطرسية”

بوابة الدولة الإخبارية تنشر أول جزء من إعترافات المتهمين المقبوض عليهم فى تفجير “البطرسية”

img-20161211-wa0041

القيادات الإخوانيه الهاربة بالخارج تفتح خزائنها لتمويل العمليات الإرهابية الضخمه ضد المسيحيين للوقيعه بينهم وبين الدولة

 

مجدى عبد الرحمن

حصلت ” بوابة الدولة الإخبارية ” على أول جزء من اعترافات المتهمين مرتكبى حادث الكنيسة البطرسية المقبوض عليهم خلال جولة التحقيقات المتواصلة، والتي كشفت عن تورط رموز وقيادات جماعة الاخوان المسلمين الهاربة فى الخارج ومن المكتب الدولى للإخوان، الذين فتحوا خزائنهم لتوفير اعتمادات مالية ضخمه لعناصرها فى الداخل للقيام بعمليات ارهابيه كبيرة والتركيز على العمليات التى تحقق اكبر قدر من الخسائر اضافة الى التركيز خلال هذه المرحلة على عمليات ارهابيه وتلقيهم تعليمات من قيادات الإخوان الهاربين فى قطر باستهداف الأقباط ودور العبادات بغرض إحداث فتنة بين الأقباط والدولة.
واعترف المتهمون بحصولهم على تمويلات ماليه كبيرة تم انفاقها على  العمليات الإرهابية والتدريبات العسكرية والقتالية فى سيناء والتدريبات على استخدام الأسلحة وكيفية تصنيع عبوات ناسفة وإيواء الارهابى الانتحارى منفذ العملية الإرهابية محمود شفيق محمد مصطفى و مساعدته  فى رصد الكنيسة البطرسية ومداخلها وتحديد ساعة الصفر للتنفيذ .

 وعلى مدى ساعات طويلة تم استجواب المتهم رامى محمد عبد الحميد عبدالغنى الذى تولى  إيواء الانتحارى وتجهيزه وإخفاء المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة والمتهم محمد حمدى عبدالحميد عبدالغنى “حلاق” الذى قام بتوفير أماكن اللقاءات التنظيمية لعناصر التحرك ومحسن مصطفى السيد قاسم   شقيق قيادى التحرك الهارب مهاب والذى تولى دورا بارزا فى نقل التكليفات التنظيمية بين شقيقه وعناصر التنظيم والمشاركة فى التخطيط لتنفيذ عملياتهم العدائية والمتهمه علا حسين محمد على  زوجة المتهم الأول الهارب مهاب مصطفى السيد  وقامت بالترويج للأفكار التكفيرية عبر  وسائل التواصل الاجتماعى ومساعدة زوجها فى تغطية تواصلاته على شبكة المعلومات الدولية.

من ناحية اخرى أمرت نيابة أمن الدولة العليا  برئاسة المستشار خالد ضياء المحامى العام الأول للنيابات  بسرعة القبض على اثنين من المتهمين الهاربين

مهاب مصطفى السيد وأكرم أحمد عبد العال إبراهيم والذين كشفت عنهما اعترافات المتهمين واكدوا مشاركتهم فى التخطيط لتنفيذ العملية والانتماء إلى جماعة الإخوان الإرهابية

وقد وجهت النيابة صحيفة اتهام تضمنت  الانضمام إلى جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور  وحيازة الأسلحة والمفرقعات التى تم ضبطها والاشتراك ومساعدة الانتحارى محمود شفيق محمد مصطفى وتجهيزه وإخفاء المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة. 

  واكد تحريات الامن الوطنى ان  الهارب مهاب  له اسم حركى”الدكتور” باعتباره طبيبا  ويعتنق الأفكار التكفيرية للإخوانى المعدم سيد قطب وارتباطه  بمعتنقى مفاهيم ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس.

وقد تم تكليفه  فى اعقاب  مقتل القيادى الإخوانى محمد محمد كمال من القيادات الاخوانيه الهاربه   بالبدء فى الإعداد والتخطيط لعمليات إرهابية تستهدف الأقباط لإثارة أزمة طائفية واسعة خلال الفترة المُقبلة دون الإعلان عن صلة الجماعة بها.

وقد رصدت المعلومات إصدار مايسمى  المجلس الثورى المصرى وهو واحد من  الأذرع السياسية للجماعة الإرهابية بالخارج بيان بيانا يوم الخاسم من ديسمبر الجارى بقيادة الكنيسة الأرثوذكسية ردا على  دعمها للدولة وتم تشكيل مجموعة من عناصره وتم تنفيذ دورات تدريبية بأحد الأوكار بمنطقة الزيتون بمحافظة القاهرة استعداداً لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية. 

شاهد أيضاً

ضبط 870 عبوة دواء مجهولة المصدر فى حملة بالغربية.

كتب-سمير دسوقي شنت مديرية التموين في محافظة الغربية برئاسة المهندس محمد أبو هاشم وكيل وزارة …